كأس الأمم الأوروبية

لوكا مودريتش يثير القلق في معسكر منتخب كرواتيا

لاعب وسط ريال مدريد الإسباني ومنتخب كرواتيا لوكا مودريتش يثير القلق في المعسكر الكرواتي الذي يستعد لخوض الجولة الثانية من كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

0
%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7

لم يشارك قائد منتخب كرواتيا الأول لكرة القدم، لوكا مودريتش، في مران منتخب بلاده بالأمس، وفقا لوسائل الإعلام المحلية، التي تتساءل إذا ما كان لاعب وسط ريال مدريد يعاني من إصابة من عدمه.

وتساءلت صحيفة «Vecernji list» المحلية: «السؤال المهم: ماذا سيحدث مع مودريتش؟ هل هو مصاب أو يشعر بالإجهاد؟»، وذلك بعدما تأكدت من أن اللاعب شارك فقط في فترة التسخين قبل المران.

وخسر المنتخب الكرواتي في أولى مبارياته بكأس أمم أوروبا أمام إنجلترا بهدف نظيف، ويستعد لخوض مباراته الثانية بعد غد الجمعة أمام جمهورية التشيك.

وقال المتحدث باسم المنتخب، توميسلاف باكاك لصحيفة «سورتسكي نوفوستي" المحلية أن مودريتش «تدرب لكن في الدقائق العشرين الأخيرة من المران قام بعمل محدد نظرا لكونه ثاني يوم بعد المباراة».

وأكدت الصحيفة أن مودريتش البالغ 36 عاما «يلعب بشكل رائع، لكنه يخضع في أوقات معينة لعلاج محدد، وهذا أمر منطقي».

وأضافت أن مودريتش سيكون في تشكيلة كرواتيا المحتملة لمواجهة التشيك.

وكان قد حقق المنتخب الإنجليزي فوزا هاما على حساب نظيره الكرواتي، في مستهل منافساتهما بالمجموعة الرابعة بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، وهي المرة الأولى التي تحقق فيها إنجلترا الانتصار في مباراتها الافتتاحية بالبطولة القارية.

فشل المنتخب الإنجليزي في فك شفرة الدفاع الكرواتي في الشوط الأول من المباراة، بالرغم من السيطرة على أجواء الشوط الأول، إلا أنه لم تسنح للفريق أي فرصة حقيقة للتهديف، سوى من تسديدة للاعب الوسط، فيل فودين، اصطدمت في القائم في الدقائق الأولى من عمر اللقاء.

وواصل المنتخب الإنجليزي محاولاته من أجل هز شباك كرواتيا، إلا أن التماسك الكرواتي فتح الطريق لإنهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، ليبدأ منتخب الأسود الثلاثة الشوط الثاني بمهمة أصعب أمام جماهيره من أجل البحث عن هدف التقدم، وتسهيل الأمور.

وفي الدقيقة 57 نجح جناح مانشستر سيتي الإنجليزي، رحيم ستيرلينج في إحراز الهدف الأول لمنتخب بلاده، بعد مجهود رائع من لاعب الوسط كلافين فيليبس، الذي راوغ أكثر من لاعب وتخلص من الضغط، قبل أن يهدي الكرة إلى زميله المنفرد، ليسكنها شباك الحارس دومينيك ليفاكوفيتش.

.