كأس الأمم الأوروبية

لوكاكو: بكيت كثيرا بسبب كريستيان إريكسن

روميلو لوكاكو نجم منتخب بلجيكا يكشف أنه «بكى كثيرا» قبل مواجهة «الشياطين الحمر» ضد روسيا في كأس أمم أوروبا «يورو 2020» بسبب الوعكة الصحية التي ضربت زميله كريستيان إريكسن نجم منتخب الدنمارك.

0
%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%83%D9%88%3A%20%D8%A8%D9%83%D9%8A%D8%AA%20%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A7%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%B3%D9%86

أبدى البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم منتخب بلجيكا، حزنه بسبب الوعكة الصحية التي تعرض لها زميله في إنتر ميلان كريستيان إريكسن، نجم منتخب الدنمارك، خلال مباراة منتخب بلاده ضد فنلندا في كأس أمم أوروبا «يورو 2020» أمس السبت.

وتابع هداف بلجيكا روميلو لوكاكو هوايته المفضلة بتسجيله ثنائية لفريقه ليقوده إلى فوز عريض على روسيا بثلاثية نظيفة السبت في سان بطرسبورج الروسية في منافسات المجموعة الثانية من كأس أمم أوروبا.

ونجح المنتخب البلجيكي في افتتاح التسجيل عندما وصلت الكرة إلى لوكاكو داخل المنطقة فاستدار على نفسه وسدد بيسراه كرة تهادت داخل الشباك.

وتوجه لوكاكو مباشرة إلى عدسات الكاميرا الموجودة في أرجاء الملعب وقال «كريس، كريس، ابقى قويا، أحبك»، في تحية لزميله في صفوف إنتر ميلان، كريستيان اريكسن الذي تعرض لوعكة صحية خلال مباراة منتخب بلاده الدنمارك وفنلندا حيث سقط فجأة في أرض الملعب قبل تلقي الإسعافات الأولية وتم نقله إلى المستشفى أين استقرت حالته.

وقال لوكاكو بعد المباراة في ما يتعلق بحادثة إريكسن «بكيت كثيرا قبل المباراة. كان من الصعب المحافظة على التركيز. سأقوم بالاتصال به. لقد قرأت بأنه خارج دائرة الخطر. آمل أن يكون في صحة جيدة. أنا سعيد بالفوز لكن أفكاري مع كريستيان».

وتوقفت مباراة الدنمارك وفنلندا بعد سقوط كريستيان إريكسن مغشيا عليه، ثم تم إنعاشه في أرض الملعب واستعاد وعيه قبل نقله إلى المستشفى حيث خضع لفحوص.

واستؤنفت المواجهة بعد ساعة ونصف من توقفها، بعد أنباء من قبل الاتحادين الأوروبي والدنماركي عن استقرار الحالة الصحية للاعب واستعادة وعيه.

استكملت الدقائق الأربع المتبقية من الشوط الأول قبل التوقف لاستراحة قصيرة لمدة خمس دقائق ثم أقيمت مجريات الشوط الثاني، فيما أعلن الاتحاد الأوروبي أن المباراة ستستكمل «بناء على طلب من لاعبي المنتخبين».

وهبط إريكسن (29 عاما)، المتوج مع إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي، فجأة على الأرض عندما كان يستقبل الكرة من رمية تماس قريبة قبل انتصاف المباراة في كوبنهاجن وعيناه واسعتان. وشكل زملاؤه دائرة حوله وبدا بعضهم وهو يبكي.

وبعد نحو عشر دقائق من سقوطه، عندما كانت النتيجة تشير إلى تعادل سلبي، تم إخراج اللاعب على حمالة في مشاهد صادمة، رفقة جهاز طبي ولاعبي المنتخب الدنمارك الذين بدا عليهم التأثر بشكل كبير، فيما قامت الجماهير المحلية بالتصفيق وحاول الحارس كاسبر شمايكل والقائد سيمون كاير التخفيف من روع صديقته التي نزلت باكية إلى المستطيل الأخضر.

يذكر أن منتخب فنلندا تمكن من الفوز بالمباراة بنتيجة 1-0، وهي أول مباراة يخوضها الفريق في تاريخ نهائيات كأس أمم أوروبا.

.