كأس الأمم الأوروبية

لماذا اختار ساوثجيت ساكا لتسديد الركلة الحاسمة أمام إيطاليا؟

تقارير صحفية بريطانية تكشف السبب الذي دفع جاريث ساوثجيت مدرب منتخب إنجلترا لاختيار بوكايو ساكا نجم آرسنال الشاب لتسديد ركلة الترجيح الحاسمة في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» أمام إيطاليا.

0
%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D8%B3%D8%A7%D9%88%D8%AB%D8%AC%D9%8A%D8%AA%20%D8%B3%D8%A7%D9%83%D8%A7%20%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%9F

كشفت تقارير صحفية بريطانية عن السر وراء اختيار جاريث ساوثجيت، مدرب منتخب إنجلترا، بوكايو ساكا، لاعب فريق «الأسود الثلاثة» وآرسنال الشاب، لتسديد ركلة الترجيح الحاسمة في مباراة منتخب إيطاليا بنهائي كأس أمم أوروبا «يورو 2020».

وأهدر ساكا ركلة الترجيح الخامسة لمنتخب إنجلترا، حيث تصدى لها جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى منتخب إيطاليا، ليفوز الآتزوري بلقب كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، بعد أن كان الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب «ويمبلي» بالعاصمة الإنجليزية، انتهى بالتعادل 1-1.

وأضاع البدلاء ساكا، وماركوس راشفورد، وجادون سانشو، 3 ركلات ترجيح من علامة الجزاء، من أصل 5 نقذها المنتخب الإنجليزي في المباراة، ما أثار الانتقادات ضد ساوثجيت.

وانتقد عدد كبير من جماهير ومحللي إنجلترا اختيار ساوثجيت لساكا، صغير السن، وقليل الخبرة، لتسديد ركلة ترجيح حاسمة، في موقف شديد الصعوبة، خصوصا أن الفريق يضم لاعبين أكثر خبرة، واعتادوا على تسديد ركلات الجزاء مع أنديتهم في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وكان عدد من جماهير منتخب إنجلترا هاجم ساكا وراشفورد وسانشو، ووجهوا لهم إهانات عنصرية بسبب إهدار ركلات الترجيح، ما أثار ردود فعل واسعة تدعم الثلاثي أمام تلك الحملة، كان أبرزها من الاتحاد الإنجليزي للعبة.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية اليوم الثلاثاء وفقا لمصادرها في المنتخب الإنجليزي أن لاعبي فريق «الأسود الثلاثة» يتدربون على الركلات من علامة الجزاء بعد كل حصة تدريبية منذ سبتمبر الماضي، فيما يدون مدربو الفريق الملاحظات.

وكشفت الصحيفة أنه منذ انضمام ساكا إلى صفوف منتخب إنجلترا في أكتوبر الماضي، فإنه لا أحد بالفريق يتفوق على نجم آرسنال الشاب في الركلات الجزائية.

كما أكدت الصحيفة أن اللاعبين الآخرين اللذين أهدرا ركلتيهما راشفورد وسانشو كانا أيضا ضمن أفضل المسددين لركلات الجزاء، لذلك عمد ساوثجيت على الدفع بهما قبل دقائق من نهاية الوقت الإضافي من أجل المشاركة في الركلات الترجيحية.

واعتمد ساوثجيت على نتائج التدريبات التي خاضها لاعبو المنتخب الإنجليزي طوال الفترة الماضية، متجاهلا عاملي السن والخبرة، لدرجة أن 3 من أصل 5 لاعبين سددوا الركلات لا يتخطى عمرهم 23 عاما.

وكان ساوثجيت صرح لدى سؤاله عن اختياراته لمسددي ركلات الترجيح، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة النهائية، «أنا أتحمل المسؤولية، وأنا من يقرر من سينفذ ركلات الترجيح بناء على ما يقدمه اللاعبون في التدريبات».

.