كأس الأمم الأوروبية

لفتة إنسانية من«يويفا» لدعم إريكسن في نهائي يورو 2020

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» يوجه دعوة إلى النجم الدنماركي كريستيان إريكسن، لحضور نهائي يورو 2020 بعد التعرض لأزمة قلبية لمدة 20 دقيقة في افتتاحية البطولة.

0
اخر تحديث:
%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A9%20%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D8%A5%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%B3%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020

وجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» دعوة إلى النجم الدنماركي كريستيان إريكسن، الذي تعرض لأزمة قلبية لمدة 20 دقيقة في أولى مباريات منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» في الجولة الأولى من البطولة، لحضور النهائي.

وقدم اليويفا الدعوة للاعب وكذلك الجهاز الطبي الذي أنقذه للحضور في المقصورة الخاصة في ملعب «ويمبلي».

وتأهل منتخب الدنمارك إلى نصف نهائي يورو 2020 لمواجهة إنجلترا يوم الأربعاء ،على ملعب ويمبلي، بعد مشوار جيد في البطولة القارية.

وقام ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتقديم الدعوة الرسمية لهم للتواجد في مباراة النهائي يوم الأحد المقبل، ولكن هذه الدعوة معتمدة على تأهل منتخب الدنمارك للنهائي.

ونظرًا لمشاركة إريكسن في البطولة، سيحظى النجم الدنماركي بالتواجد في المقصورة الخاصة واستلام ميداليته سواء كان بطلا أو وصيفًا في بطولة أمم أوروبا.

هذه الدعوة مرهونة أيضًا بموافقة الأطباء، وإمكانية السماح لإريكسن بالحضور في المدرجات، خاصة أن إريكسن ما زال حتى الآن خاضعًا لإشراف الأطباء.

ومن جهة أخرى، أعلن الاتحاد الدنماركي عن تلقيه الإذن ببيع 1000 تذكرة للجماهير لمباراة الأحد في حالة تأهل منتخب بلادهم.

وفي 18 يونيو الماضي، غادر كريستيان إريكسن، نجم إنتر ميلان ومنتخب الدنمارك، المستشفى بعد حصوله على التصريح الطبي، وخضوعه لعملية جراحية في القلب.

وأجرى إريكسن عملية زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب، بعدما رأي الأطباء أن هذا الجهاز هو الحل المثالي لتجنب تعرض النجم الدنماركي لأي أزمات قلبية في المستقبل وتكرار الكارثة التي ألمت به.

وبفضل هذا الجهاز، سيستطيع إريكسن التحكم في معدل ضربات القلب، وهذا الأمر سيساعد في عدم حدوث الأزمة القلبية مرة أخرى.

ويمكن لإريكسن ممارسة حياته بشكل طبيعي وكذلك استكمال لعب كرة القدم، ولكن ليس في البلد التي يلعب فيها، نظرًا للقوانين الإيطالية.

ولا يسمح للاعبين في إيطاليا بممارسة كرة القدم، في حالة وضع أي جهاز داخلي، تحديدًا في الناحية الاحترافية، لأن أي احتكاك بهذه المنطقة يمكن أن يعطل تشغيل الجهاز، ويشكل خطورة على حياة اللاعب.

وبناء على ذلك، هناك غموض حول مستقبل إريكسن، لأنه سيعود بالفعل إلى لعب كرة القدم، ولكن ليس مع ناديه الحالي، إنتر ميلان، مما يجبره على الرحيل عن النادي الإيطالي.

.