كأس الأمم الأوروبية

كونتي يكشف نقطة ضعف إنجلترا قبل مواجهة إيطاليا في نهائي يورو 2020

كشف أنطونيو كونتي المدير الفني السابق لمنتخب إيطاليا عن نقطة الضعف الوحيدة التي يعاني منها منتخب إنجلترا قبل نهائي كأس الأمم الأوروبية.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9%20%D8%B6%D8%B9%D9%81%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020

تحدث أنطونيو كونتي المدير الفني السابق لمنتخب إيطاليا عن نقطة ضعف المنتخب الإنجليزي قبل مباراته النهائية أمام إيطاليا في بطولة كأس الأمم الأوروبية، والمقررة غدا الأحد.

وقال كونتي عن نقطة ضعف المنتخب الإنجليزي في تصريحات أدلى بها لصحيفة لا جازيتا ديللو سبورت الإيطالية: «إنهم في حالة الضغط عليهم أثناء بناء اللعب من الخط الخلفي، لا يستطيعون أن يخرجوا بالكرة مثلما فعل المنتخب الإسباني أمامنا، لكن لو هربوا من الضغط فعلينا الحذر فهم لديهم سرعات كبيرة في الأمام».

واوضح كونتي: «نحن لدينا جماهير أقل من الإنجليز من حيث العدد، ولكن نملك الخبرة في الملعب، ونعرف كيف تُلعب النهائيات، ونعرف أيضاً كيف نفوز بها».

وأضاف كونتي: «إيطاليا استحقت أن تكون في النهائي، هى أكثر فريق متكامل في البطولة، ويستطيعون التعامل في جميع المواقف بكرة أو بدون كرة».

وتابع: «هؤلاء اللاعبين حافظوا على أفكارهم وهويتهم وطريقة لعبهم داخل الملعب، وكذلك من الناحية التكتيكية والجسمانية، وهو ما ساعدهم على تحقيق أفضل النتائج».

يلتقي منتخبا إنجلترا وإيطاليا على ملعب استاد ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن، في الحادية عشر من مساء غدً، بتوقيت الإمارات، على كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وستكون مباراة الغد، هي النهائي الأول للإنجليز في الأمم الأوروبية، وبالتالي يتطلع "الأسود الثلاثة"، إلى لقبهم الأول، بينما سيكون النهائي الرابع للطليان على مدار تاريخهم الأوروبي، ويبحث الآزوري عن الفوز بثاني ألقابه في أمم أوروبا بعد غياب 53 عاماً، إذ كان لقبه الأول في عام 1968.

ويستمد المنتخب الإنجليزي الكثير من قوته في لقاء الغد، من اللعب على أرضه وبين جماهيره، على الرغم إنه لم تنجح سوى 3 منتخبات فقط، من الفوز باللقب الأوروبي على أرضها، وهي منتخبات إسبانيا وإيطاليا وفرنسا في نهائي نسخ أعوام 1964 و1968 و1984.

ويملك المنتخبان تاريخاً مشتركاً طويلاً، وجمعت آخر مواجهة بينهما في مايو 2018، في مباراة ودية على ملعب ويمبلي، وانتهت بالتعادل 1-1، أما آخر مباراة رسمية، فكانت في دور المجموعات لكأس العالم 2014، وفازت إيطاليا 2-1.






.