Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
جل فيسنتي
تونديلا
11:00
انتهت
ولفرهامبتون
إيفرتون
20:00
انتهت
إشبيلية
مايوركا
18:00
انتهت
فنرباهتشة
سيفاس سبور
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
ألانياسبور
20:15
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
10:30
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
17:00
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
14:00
انتهت
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
انتهت
ثون
نيوشاتل
18:15
بورتيمونينسي
بوافيستا
14:00
انتهت
لوزيرن
لوجانو
18:00
ماريتيمو
ريو أفي
16:15
تأجيل
زيورخ
سيون
18:30
انتهت
بازل
يانج بويز
18:15
انتهت
بيلينينسيس
موريرينسي
18:00
انتهت
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
14:00
انتهت
ليفربول
بيرنلي
19:45
انتهت
نابولي
ميلان
19:45
أتالانتا
بريشيا
20:00
غرناطة
ريال مدريد
15:30
انتهت
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
برشلونة
18:30
بازل
زيورخ
19:00
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
19:45
إنتر ميلان
تورينو
19:15
تشيلسي
نورويتش سيتي
13:15
انتهت
أستون فيلا
كريستال بالاس
19:00
انتهت
برايتون
مانشستر سيتي
17:30
فياريال
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بورنموث
ليستر سيتي
19:45
انتهت
يوفنتوس
أتالانتا
17:30
انتهت
ليجانيس
فالنسيا
17:30
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
15:00
انتهت
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
مالاطيا سبور
بشكتاش
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
11:30
انتهت
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
12:00
انتهت
إسبانيول
إيبار
18:00
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
15:30
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
11:30
انتهت
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
بارما
بولونيا
15:30
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
17:30
انتهت
بريشيا
روما
17:30
انتهت
أودينيزي
سامبدوريا
17:30
انتهت
كالياري
ليتشي
15:15
انتهت
لاتسيو
ساسولو
15:15
انتهت
جنوى
سبال
15:00
انتهت
أوساسونا
سيلتا فيجو
17:30
انتهت
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
فيروس كورونا| روزنامة مزدحمة.. أزمة بطولات عالمية منتظرة في عام 2021

فيروس كورونا| روزنامة مزدحمة.. أزمة بطولات عالمية منتظرة في عام 2021

العديد من البطولات العالمية سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية سيتم لعبها في عام 2021، وذلك بعد تأجيل أكثر من بطولة بسبب تفشي فيروس كورونا.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر
آخر تحديث

يبدو أن تأثير تفشي فيروس كورونا المستجد على بطولات كرة القدم لن يقتصر على المسابقات التي توقفت في الفترة الحالية، حيث من المتوقع أن شهد العام القادم 2021 أزمة كبرى.

ويأتي السبب في هذه الأزمة هو تأجيل العديد من البطولات للعام المقبل، حيث أعلن الاتحاد الأوروبي تأجيل بطولة يورو 2020، كما قرر اتحاد أمريكا الجنوبية تأجيل بطولة كوبا أمريكا.

وعقد ويفا اليوم سلسلة اجتماعات لبحث استكمال مسابقتيه للأندية ومصير النهائيات التي تحتفي هذا العام بالذكرى الستين لانطلاقها، وكان من المقرر ان تقام بين 12 يونيو و12 يوليو في 12 مدينة.

اقرأ أيضًا: رسميًا.. يويفا يحدد موعد نهائي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي

وأعلن ويفا تأجيل بطولته الأهم للمنتخبات الوطنية، واقترح إقامتها بين 11 يونيو و11 يوليو 2021، دون تعديل صيغتها.

وجاء إعلان الاتحاد الذي يتخذ من مدينة نيون السويسرية مقرا له، في أعقاب اجتماع عبر تقنية الاتصال بالفيديو شارك فيه ممثلون لمختلف المعنيين باللعبة (أندية ورابطات بطولات وطنية واتحادات محلية ولاعبين).

كما أعلن اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) الثلاثاء تأجيل بطولة كوبا أمريكا التي كان مقررا إقامتها بين شهري يونيو ويوليو المقبلين في كولومبيا والأرجنتين، إلى نفس الشهرين من عام 2021، على خلفية وباء كورونا.

ووفقا للقرار المشترك الذي توصل له (كونميبول) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، فإن البطولة ستجرى خلال الفترة بين يومي 11 يونيو و11 يوليو من العام المقبل، بحسب بيان صادر عن اتحاد أمريكا الجنوبية.

أزمة منتظرة

وإقامة تلك البطولات في العام المقبل قد يتسبب في أزمة كبيرة، خاصة أن عام 2021 سيشهد إقامة بطولة كأس أمم إفريقيا 2021، والمقرر إقامتها في الكاميرون، بالإضافة لبطولة دوري الأمم الأوروبية.

ومن البطولات المقرر إقامتها أيضًا في عام 2021، بطولة كأس أمم أوروبا تحت 21 عامًا، وبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم بنظامها الجديد، إلى جانب بطولة الكأس الذهبية في أمريكا.

وبالإضافة لتلك البطولات، سيكون هناك أيضًا العديد من المباريات في مختلف القارات، والخاصة بتصفيات كأس العالم 2022، والمقرر إقامته في قطر.

ومن المؤكد أن إقامة كل تلك البطولات في عام واحد سيتسبب في أزمة كبيرة بسبب صعوبة إيجاد أوقات مناسبة لإقامتها في ظل لعب الدوريات والمسابقات المحلية، بالإضافة للبطولات القارية للأندية مثل دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ومثلها من البطولات في القارات الأخرى.

صدام متوقع

وأكبر المتضررين من إقامة كل تلك البطولات في عام واحد سيكون اللاعبين بالطبع، وخاصة النجوم منهم حيث سيلعبون مع فرقهم في بطولات الأندية، كما سيطلب منهم المشاركة مع منتخبات بلادهم في البطولات الدولية.

وهذا الأمر قد يتسبب في تعرض العديد من اللاعبين للإصابة، وقد تعترض الأندية على إقامة بعض البطولات في العام القادم وستطالب بإلغاءها وتأجيلها لفترات قادمة.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام القادمة مناقشات على أعلى مستوى من أجل الوصول لحل يرضي جميع الأطراف، ومن المؤكد أن الأندية ستدافع بكل قوة عن لاعبيها تجنبًا لتعرضهم لإصابات، وهو ما سيسبب خسائر كبرى للأندية التي سيشارك لاعبيها مع المنتخبات في العديد من المباريات.

اخبار ذات صلة