كأس الأمم الأوروبية

ضربة جديدة لمعسكر منتخب إسبانيا.. إصابة ماركو أسينسيو

سيغادر ماركو أسينسيو معسكر منتخب لا روخا في الساعات الأخيرة، بعد إصابته في الركبة خلال تدريبات الماتادورتحت قيادة لويس إنريكي قبل مواجهة ألمانيا.

0
%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7..%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%20%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88

ما زال الحظ العاثر للمنتخب الإسباني مستمرًا داخل أروقة معسكره لخوض مباريات بطولة الأمم الأوروبية، فبعد غيابات أداما تراوري وأويارزابال، بعد إصابتهما بـ فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، انضم إليهما ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد.

وغادر أسينسيو معسكر «لا روخا» في الساعات الأخيرة، بعد إصابته في الركبة خلال تدريبات منتخب إسبانيا تحت قيادة لويس إنريكي.

وخضع أسينسيو عقب التدريبات لفحوصات طبية ولم تكن النتائج جيدة، لتكشف عن وجود تورم في ركبة لاعب المرينجي، وسيتحتاج لاستراحة واستشفاء الأمر الذي أبعده عن استكمال معسكر الماتادور.

وكتب الاتحاد الإسباني على حسابه الرسمي عبر «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «اللاعب ماركو أسينسيو خضع مساء اليوم الثلاثاء لفحوصات طبية، والنتيجة كانت تورم في الساق، تحتاج لعدة أيام للعلاج والاستشفاء، لهذا سيغادر اللاعب في الساعات المقبلة معسكر المنتخب».

اقرأ أيضًا: آداما تراوري ثاني المصابين بفيروس كورونا في منتخب إسبانيا

وكان أسينسيو قد عاد إلى المعسكر الإسباني بحماس كبير، بعد تعافيه من الإصابة الخطيرة في ساقه اليسرى والتي أبعدته عن الملاعب لمدة أكثر من 11 أشهر، ولحسن حظه لحق بالمرحلة الأخيرة من منافسات الدوري الإسباني، وسجل 3 أهداف مع ريال مدريد في الليجا، ليساعد فريقه في رفع لقبه 26 في البطولة المحلية.

والآن سيضطر ماركو لتجاوز مشكلة إصابة الركبة، ولكن في النادي الملكي يؤكدون أنها ستكون فترة سريعة، وتبدو بسيطة.

ومن المفترض أن يخضع أسينسيو لفحوصات جديدة من قبل أطباء ريال مدريد للوقوف على مدى خطورة الإصابة وفترة غيابه عن استعدادات زيدان للموسم الجديد.

وفي 20 أغسطس الماضي، أعلن إنريكي عن قائمة المستدعين من قبل المدرب الإسباني للمشاركة مع منتخب لا روخا في المباريات المقبلة أمام ألمانيا، يوم 3 سبتمبر في شتوتجارت، ويوم 6 سبتمبر ضد أوكرانيا في المدينة الرياضية للريال (فالديبياس) لخوض الجولتين المقبلتين في بطولة الأمم الأوروبية.

.