كأس الأمم الأوروبية

رونالدو يتابع تدريب البرتغال من شرفته.. وسانتوس: لا يفكر سوى في اللعب

أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم إصابة قائد المنتخب كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» بحيث دخل في عزل صحي، وقال سانتوس، المدير الفني للبحارة أن الدون بصحة جيدة.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%B4%D8%B1%D9%81%D8%AA%D9%87..%20%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%81%D9%83%D8%B1%20%D8%B3%D9%88%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8

تابع الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، تدريبات المنتخب البرتغالي اليوم الثلاثاء من شرفة غرفته في المدينة الرياضية بلشبونة حيث تم عزله بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

وخرج اللاعب، الذي لم تظهر عليه أعراض المرض، إلى شرفة غرفته في معسكر المنتخب البرتغالي، لمتابعة تدريب زملائه عن كثب.

وجاء اختبار باقي لاعبي المنتخب البرتغالي سلبيًا وكانوا تحت قيادة المدرب فرناندو سانتوس خلال التدريبات يوم الثلاثاء.

وينهي المنتخب الاستعدادات لمباراة التأهل لدوري الأمم الأوروبية ضد السويد ، والتي لن يتمكن كريستيانو من المشاركة بها.

ومن جانبه قال أكد سانتوس، المدير الفني للبرتغال، أن رونالدو بحالة جيدة، وأنه «لا يفكر سوى في اللعب».

وأشار سانتوس خلال مؤتمر صحفي إلى أن مهاجم يوفنتوس الإيطالي لم تظهر عليه أي أعراض، مشددا على تطبيق كل الإجراءات الاحترازية في المعسكر.

وأوضح: «نحن هنا معزولون تماما منذ الاثنين الماضي. دخلنا، ثم أجرينا جميعا الاختبار، ولم يدخل أي أحد للمعسكر لم تكن هناك أي مشاكل في المعسكر الأول، ولكن حدث شيء ما هنا، وليس بسبب عدم تطبيق الإجراءات».

ويعد رونالدو هو ثالث لاعب في صف بطل أوروبا يصاب بالفيروس التاجي، بعد جوزيه فونتي وأنتوي لوبيز.

اقرأ أيضًا: رونالدو آخر ضحايا فيروس كورونا.. ووالدته: حرب أخرى ستتغلب عليها يا ولدي

وخلال المعسكر الحالي، خاض منتخب البرتغال مباراة ودية أمام إسبانياالأربعاء الماضي، ثم مباراة أمام فرنسا في باريس الاثنين، ثم سيواجه السويد الأربعاء في لشبونة.

وأضاف: «غياب أي لاعب بسبب الإصابة بالفيروس يؤثر للغاية، وبالأكثر عندما يتعلق الأمر برونالدو».

وأقر صاحب الـ66 عاما بأن «أي فريق يتأثر بغياب اللاعب الأفضل في العالم»، ولكنه أكد في نفس الوقت أن «هذا الفريق أظهر بالفعل أنه قادر على الرد على المستوى الجماعي، ولدي ثقة كاملة في جميع اللاعبين».

وقال الاتحاد البرتغالي لكرة القدم إن اللاعب «في حالة جيدة، بدون أعراض، وفي العزل».

وبعد إصابة رونالدو، خضع بقية لاعبي المنتخب لاختبارات وجاءت جميع النتائج سلبية.

.