كأس الأمم الأوروبية

رونالدو ساخرا من أرضية مباراة لوكسمبورج: حقل بطاطس

سخر البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي من تدني مستوى أرضية ملعب لقاء البرتغال ولوكمسبورج في تصفيات أمم أوروبا 2020

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D8%B1%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B1%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D9%83%D8%B3%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AC%3A%20%D8%AD%D9%82%D9%84%20%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D8%B7%D8%B3

اشتكى البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي من صعوبة أرضية الملعب الذي استضاف مباراة منتخب البرتغال ونظيره لوكسمبورج ضمن منافسات الجولة الأخيرة من المجموعة الثانية، في تصفيات أمم أوروبا، ليتأهل رونالدو ورفاقه إلى نهائي «يورو 2020».

وقاد رونالدو، نجم فريق ريال مدريد الإسباني السابق الذي رحل عنه إلى صفوف «السيدة العجوز» في صيف العام الماضي في صفقة قياسية قوامها 110 مليون يورو بجانب مكافآت، البرتغال إلى الفوز بهدفين دون رد على منتخب لوكسمبورج في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الأخير اليوم الأحد، ليتأهل بها إلى نهائيات «يورو 2020».

وقال رونالدو في التصريحات الصحفية التي أعقبت المباراة: « من المهم دائما وأبدا بل ومن الفخر تمثيل المنتخب القومي، وتسجيل أهداف ساعدتنا على التأهل».

اقرأ أيضا: كريستيانو رونالدو: البرتغال ليست مرشحا قويًا للفوز بأمم أوروبا 2020

وأوضح رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» 5 مرات، مناصفة مع منافسه القديم في الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي أيقونة فريق برشلونة: «كان لدينا مباراتان يتعين علينا الفوز بهما، وأنا في غاية السعادة لأننا فزنا، وتأهلنا إلى البطولة الأوروبية للمرة الخامسة بالنسبة لي».

وعلق رونالدو على أرضية الملعب التي استضافت المباراة بقوله: «من الصعب اللعب على مثل تلك الملاعب، فهو حقل بطاطس، وأنا لا أعلم كيف يمكن لفرق بهذا المستوى أن تلعب على أرضيات ملعب بتلك النوعية».

اقرأ أيضا: استفزوه باسم ميسي فعاقبهم بهدف.. كريستيانو رونالدو ينتقم من لوكسمبورج



وأكمل نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق: «الأداء لم يكن مبهرا، لكننا أدينا مهمتنا على أكمل وجه، وأرضية الملعب هي التي كانت تواجهنا، وبرغم هذا فزنا بهدفين نظيفين، وهذا كان أولوية بالنسبة لنا».

كانت منتخب «برازيل أوروبا» قد أنهى الشوط الأول من المباراة، متقدما بهدف سجله برونو فرنانديز، موهبة سبورتنج لشبونة الصاعدة في الدقيقة 39.

وفى الشوط الثاني، أضاف رونالدو الملقب أيضا بـ «صاروخ ماديرا» أهداف بلاده، في الدقيقة 86 من زمن اللقاء، ليرفع عدد أهدافه الدولية إلى 99 هدفا ويقترب من نادي المائة.

.