الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
جوزتيبي
ملاطية سبور
17:00
انتهت
فرايبورج
إينتراخت فرانكفورت
15:00
انتهت
لوجانو
بازل
15:00
انتهت
زيورخ
سيون
15:00
انتهت
باسوش فيريرا
تونديلا
15:00
انتهت
ماريتيمو
بورتيمونينسي
11:00
انتهت
مايوركا
فياريال
16:00
انتهت
الوداد البيضاوي
نهضة بركان
16:00
انتهت
بلدية إسطنبول
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
بشكتاش
دينيزلي سبور
16:00
انتهت
مونبلييه
تولوز
17:00
انتهت
بارما
روما
14:35
انتهت
هجر
الرائد
17:00
انتهت
جينك
جنت
17:30
انتهت
خيتافي
أوساسونا
18:30
انتهت
سبورتنج لشبونة
بيلينينسيس
19:00
انتهت
آي زي ألكمار
إيمن
19:00
انتهت
ستاندار لييج
ميشيلين
20:00
انتهت
ريال بيتيس
إشبيلية
20:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
سبورتينج براجا
21:00
انتهت
بوافيستا
بورتو
15:20
انتهت
وج
الفيصلي
15:00
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
15:45
انتهت
فيينورد
فالفيك
13:00
انتهت
هلال الشابة
اتحاد تطاوين
13:30
انتهت
فيليم 2
أيندهوفن
13:00
انتهت
النجم الساحلي
مستقبل سليمان
13:00
انتهت
حمام الأنف
نجم المتلوي
13:00
انتهت
الملعب التونسي
الترجي
13:30
انتهت
رويال انتويرب
كلوب بروج
13:00
انتهت
أتليتك بلباو
ليفانتي
12:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
فيردر بريمن
13:30
انتهت
طرابزون سبور
ألانياسبور
13:30
انتهت
تفينتي
بى اى سى زفوله
14:00
انتهت
حسنية أغادير
المغرب التطواني
14:00
انتهت
أولمبيك آسفي
رجاء بني ملال
14:00
انتهت
لاتسيو
ليتشي
14:00
انتهت
أودينيزي
سبال
14:00
انتهت
سامبدوريا
أتالانتا
12:20
انتهت
التعاون
اللواء
11:30
انتهت
كالياري
فيورنتينا
11:15
انتهت
أياكس
أوتريخت
14:00
انتهت
ستاد رين
أميان
13:00
انتهت
النادي الإفريقي
البنزرتي
19:00
بوركينا فاسو
أوغندا
16:30
انتهت
ليفربول
مانشستر سيتي
16:00
الكاميرون
كاب فيردي
19:45
انتهت
يوفنتوس
ميلان
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
برايتون
13:00
أفريقيا الوسطى
بوروندي
16:00
غينيا بيساو
إي سواتيني
14:00
انتهت
ولفرهامبتون
أستون فيلا
20:00
انتهت
أولمبيك مرسيليا
أولمبيك ليون
16:00
نيجيريا
بنين
16:00
انتهت
نانت
سانت إيتيان
19:00
السنغال
الكونغو
16:00
سيراليون
ليسوتو
14:30
انتهت
فولفسبورج
باير ليفركوزن
15:00
انتهت
أتليتكو مدريد
إسبانيول
19:00
أنجولا
جامبيا
13:00
مالاوى
جنوب السودان
16:00
ناميبيا
تشاد
19:00
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
17:45
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
12:30
طبرجل
الشباب
رودريجو مورينو يكشف الهدف الرئيسي لمنتخب إسبانيا

رودريجو مورينو يكشف الهدف الرئيسي لمنتخب إسبانيا

بات منتخب إسبانيا سادس المنتخب المتأهلة لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، بعد بلجيكا وايطاليا وروسيا وبولندا وأوكرانيا التي ضمنت تأهلها في الأيام الماضية.

وكالات
وكالات

قال رودريجو مورينو، مهاجم منتخب إسبانيا الذي منح بلاده التأهل رسميا لنهائيات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» بهدف التعادل القاتل في شباك منتخب السويد (1-1)، إن «الهدف الرئيسي تحقق»، مؤكدًا أن الوقت أمامهم الآن من أجل مواصلة التطور والنضج حتى موعد انطلاق البطولة.

ولحق المنتخب الإسباني لكرة القدم بركب المتأهلين إلى النهائيات بتعادله القاتل مع مضيفه السويدي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة في تصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

وباتت إسبانيا سادس منتخب يبلغ النهائيات بعد بلجيكا وايطاليا وروسيا وبولندا وأوكرانيا التي ضمنت تأهلها في الأيام الماضية، فيما حرمت سويسرا ضيفتها جمهورية إيرلندا من حسم بطاقتها عندما تغلبت عليها 1-صفر.

رودريجو ينقذ إسبانيا

وأنقذ مهاجم فالنسيا رودريجو مورينو منتخب الماتادور من خسارته الأولى بالتصفيات بتسجيله هدف التعادل في مرمى مضيفه السويدي 1-1 في سولنا.

وكانت السويد في طريقها إلى إلحاق الخسارة الأولى بإسبانيا في التصفيات عندما تقدمت بهدف ماركوس بيرج (50)، لكن مورينو، بديل تياجو ألكانتارا، نجح في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في إدراك التعادل لإسبانيا التي عززت موقعها في الصدارة برصيد 20 نقطة، بفارق خمس نقاط أمام السويد وست نقاط أمام رومانيا التي سقطت في فخ التعادل أمام ضيفتها النروج 1-1 أيضا.

وعوضت إسبانيا، بطلة أعوام 1964 و2008 و2012، إهدارها الفرصة الأولى لحسم التأهل السبت الماضي عندما سقطت في فخ التعادل أمام مضيفتها النروج 1-1 في الوقت القاتل، وحافظت على سجلها الخالي من الخسارة أمام السويد منذ 2006، ولحقت بركب المتأهلين.

وقال مهاجم فالنسيا في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة التي احتضنها ملعب «فريندز أرينا» الثلاثاء ضمن المجموعة السادسة «سعيد بالتأهل. كنا نستحق نتيجة أفضل بالنظر لأداء الشوط الأول. صنعنا فرصًا عديدة كانت كفيلة لجعل المباراة أكثر سهولة. الهدف الرئيسي تحقق».

يمكنك أيضًا قراءة: منتخب السويد.. والحياة ما بعد زلاتان إبراهيموفيتش

وتابع اللاعب، الذي شارك كبديل بعد أن اشتكى من آلام عضلية، ولكنه في النهاية ساهم بنزوله بهدف التأهل، «كنت أعاني منذ فترة من آلام عضلية. شاركت لعض الوقت في المران خلال الأسبوع الماضي، وبالأمس شعرت ببعض الألم. المدرب أراد اليوم تجربة عناصر أخرى، ولم أكن سليمًا تمامًا. تمكنت من المشاركة لبعض الوقت في المباراة، وأشكره على هذه الثقة».

وأتم صاحب الـ28 عامًا «بالطبع الجميع سيتحدث عن أننا دون المستوى إذا لم نفز بجميع المباريات. هذا طبيعي لأننا نمثل أحد أفضل منتخبات العالم، ولكن الأهم هو التأهل. الآن الوقت أمامنا للتحسن ومواصلة عملية التطور».

اخبار ذات صلة