كأس الأمم الأوروبية

راموس عن ألبا: أراه الأفضل ولكن إنريكي هو من يختار القائمة

راموس يؤكد أن وجود بوسكتس في المنتخب يساعد اللاعبين الشباب على التأقلم بأسرع وقت ممكن

0
%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A3%D9%84%D8%A8%D8%A7%3A%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%88%D9%84%D9%83%D9%86%20%D8%A5%D9%86%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%87%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D9%8A%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9

أكد سيرجيو راموس، مدافع فريق ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، أن جوردي ألبا، ظهير أيسر برشلونة، أحد أفضل اللاعبين في العالم، وأن أبواب المنتخب مفتوحة له، ولكن المدير الفني هو من يختار قائمة الفريق.

وأدلى قائد «الماتادور» بالعديد من التصريحات التي تتعلق بالمباراة التي سيخوضها الفريق غدًا أمام منتخب إنجلترا في دوري أمم أوروبا وعدم ضم ألبا إلى قائمة المنتخب، إذ صرح قائلًا: «لقد لعبنا مع جوردي ألبا لسنوات عديدة، وهو من أفضل اللاعبين في العالم لما يظهره من أداء وما تشير إليه إحصائياته، ولكن المدير الفني هو من يختار قائمة الفريق، وفي الحقيقة أنا لا أدري إذا ما كان سيعود ألبا إلى المنتخب أم لا، ولكن من جانبنا دائمًا ما ستكون أبوابنا مفتوحة له».

وعن احتمالية توليه مهمة تسديد ركلات الجزاء مع «لا روخا»، أكد: «سنرى إذا ما كنت أنا من سيسدد ركلات الجزاء أم لا، أشعر بأنني بخير عندما أتولى هذا النوع من المسؤوليات، وبصفة خاصة تولي مهمة تسديد ركلات الجزاء عندما يكون الفريق في حاجة إلى هذا، ومنذ عهد هييرو لم يكن هناك لاعب مدافع موكل إليه تسديدها».

وفيما يتعلق بقوة المنتخب الإنجليزي، أضاف: «إنجلترا تمتلك منتخبًا كبيرًا وقوياً، في «ويمبلي» قدمنا مباراة رائعة، ولكن إنجلترا استطاعت الوصول إلى نصف نهائي المونديال وتمتلك العديد من السمات الرائعة، من بينها امتلاك مجموعة من اللاعبين الكبار كهاري كين، والذي لديه قدرة كبيرة على تسجيل الأهداف، بالإضافة إلى قدرته البدنية والفنية».

وبالنسبة إلى المستوى الرائع الذي يقدمه باكو ألكاسير مع «الماتادور» وشعوره بالفخر رفقة منتخب بلاده، فتابع: «ألكاسير كان في قمة مستواه في كارديف، ونأمل أن يحتقط بقدرته التهديفية، لأن هذا يُعد شيئًا جيدًا بالنسبة لنا، وبالنسبة لي هناك أشياء قليلة يمكن مقارنتها مع مهمة تمثيل بلادك، والجميع يحلم بأن يلعب مع منتخب بلاده، أشعر بحماس شديد في كل مباراة أخوضها مع إسبانيا ومع استماع وترديد النشيد الوطني، فالحفاظ على الأمل هو ما يقودك إلى الحفاظ على المستوى».

وعن أرقامه ووجود سيرجيو بوسكتس رفقته في المنتخب، أردف: «لدي 159 مباراة مع إسبانيا، وأبتعد بفارق مباراة وحيدة عن خوض 160 مباراة مع المنتخب، ولدي 15 هدفًا أيضًا، كل هذا بعيدًا عن الأداء الجماعي الذي أقدمه، فالتفوق على الأرقام القياسية تُعد مكافأة رائعة بعد التواجد كل هذا الوقت في القمة، وهذا ما يمنحني القوة، وأما بالنسبة إلى بوسكتس فهو هنا منذ فترة كبيرة ويحتل مساحة في قيادة الفريق، وهذا ما يتناسب جيدًا مع مهمة توزيع العمل، فامتلاك لاعبين مثله يساعد اللاعبين الجدد على التأقلم بأسرع وقت ممكن».

.