كأس الأمم الأوروبية

دي ليخت: أنا المسؤول عن خروج هولندا من كأس الأمم الأوروبية

تحدث الهولندي الدولي ماتيس دي ليخت مدافع منتخب هولندا عن طرده في مباراة هولندا والتشيك في كأس الأمم الأوروبية والذي تسبب في خروج بلاده من البطولة.

0
اخر تحديث:
%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%AE%D8%AA%3A%20%D8%A3%D9%86%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

حمل الهولندي الدولي ماتيس دي ليخت مدافع منتخب هولندا نفسه مسؤولية خروج بلاده من بطولة كأس الأمم الأوروبية، بعد الهزيمة أمام التشيك بهدفين نظيفين.

وودع المنتخب الهولندي كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 عقب هزيمته المفاجئة أمام التشيك في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد على ملعب ملعب بوشكاش أرينا في العاصمة المجرية بودابست، بهدفين نظيفين في إطار منافسات في دور الـ 16 من البطولة.

وتعرض دي ليخت، نجم دفاع فريق يوفنتوس الإيطالي البالغ من العمر 21 عامًا للطرد بعد تدخل حكم الفيديو المساعد "الفار" بسبب لمسة يد منعت باتريك ستشيك مهاجم التشيك من الانفراد بالمرمى بعد مرور 10 دقائق من الشوط الثاني.

وقال دي ليخت أنه يتحمل مسؤولية خروج بلاده من بطولة كأس الأمم الأوروبية، بعدما ساعد طرده مباشرة منتخب التشيك على التقدم والفوز 2/0 في المباراة.

وقال دي ليخت لقناة إن.أو.إس الهولندية التلفزيونية بعد اعتراف سريع عقب صفارة النهاية: «لقد خسرنا في الواقع بسبب تصرفي، هذا شيء يجعلني أشعر بالانزعاج الشديد».

وأضاف دي ليخت: «هذا أمر سيئ، كنا نسيطر على المباراة، وبعد ذلك جاءت مثل هذه اللقطة، لقد سمحت للكرة بالقفز، وهو قرار غير جيد، وتعرضت لدفعة بسيطة وسقطت، وبعد ذلك لمست الكرة بيدي».

وردًا على سؤال حول مدى قسوته على نفسه، أضاف اللاعب المفعم بالمشاعر: «هل تعرفون ما حدث، هذه اللقطة كانت نقطة تحول في المباراة، ولا يمكنني الهروب من ذلك».

وكانت هولندا قد بلغت دور الـ16 بعد الفوز بمبارياتها الثلاث في دور المجموعات، بينما تأهلت التشيك بعد احتلال المركز الثالث.

وقال دي ليخت: «هذه النسخة من بطولة أوروبا كانت تمثل فرصة ذهبية، لذا فإن الخروج بهذه الطريقة مؤلم جدًا».

وأضاف: «لقد أبلينا بلاءً حسنًا في دور المجموعات، وبعد ذلك نخرج من دور الـ16 أمام جمهورية التشيك، نشعر بمرارة كبيرة».

وبتلك النتيجة تضرب التشيك موعداً مع الدنمارك في ربع نهائي يورو 2020 في ملعب باكو الأولمبي بأذربيجان يوم السبت المقبل، وتودع هولندا البطولة من دور الستة عشر.


.