Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
خاص| تأجيل كأس الأمم الأوروبية يورو 2020

خاص| تأجيل كأس الأمم الأوروبية يورو 2020

أكد لنا مصدر بداخل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه لا مفر من تأجيل بطولة كأس أمم أوروبا التي كان من المقرر إقامتها الصيف المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا.

محمد سعد
خواكين ماروتو - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

ظهر منذ أسابيع فيروس جديد في الصين أُطلق عليه اسم كوفيد 19 أو فيروس كورونا المستجد، أصاب آلاف من المواطنين الصينين، لذا اتخذت الحكومة آنذاك العديد من الإجراءات الوقائية للحد من انتشاره، ولكن زمام الأمور فلتت من بين أيديهم.

وبدأ هذا المرض في التنقل من بلد إلى بلد إلى أن سيطر على عشرات من البلدان حول العالم، مخلفًا وراءه أكثر من 135 ألف حالة إصابة وما لا يقل عن 5 آلاف حالة وفاة.

وأدى انتشار هذا المرض إلى تعليق معظم الفعاليات والبطولات الرياضية حول العالم، كالدوريات الأوروبية الكبرى وبطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وغير ذلك من المنافسات والألعاب الفردية والجماعية.

ولكن يبقى هنا السؤال الأهم: هل سيؤثر هذا الفيروس على تنظيم بطولة أمم أوروبا التي من المقرر إقامتها في الثاني عشر من شهر يونيو المقبل؟

وللإجابة على هذا السؤال، يُرجى أخذ بعين الاعتبار أن منظمة الصحة العالمية لم تضمن للاتحاد الأوروبي لكرة القدم السيطرة على هذا الفيروس بشكلٍ كلي قبل انطلاق البطولة.

وسيؤثر رأي منظمة الصحة العالمية كثيرًا على قرار الاتحادات الأوروبية الـ 55 التي ستتخذه في الاجتماع المنعقد الثلاثاء المقبل.


المقلق في الأمر هو أن البلدان الاثنى عشر التي من المقرر لها استضافة تلك البطولة لديها إصابات عديدة بفيروس كورونا، لذا يبدو أنه من الصعب إقامة يورو 2020 في موعدها.

وأكدت لنا أحد المصادر داخل مجلس إدارة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن تأجيل البطولة هو الأقرب، وفي هذا السياق صرح هذا المصدر: «هناك شعور عام بأنه لا مفر من تأجيل البطولة».

ويبدو أن الحل الأقرب هو إقامة الأمم الأوروبية العام المقبل بدلًا من إقامتها هذا العام كما كان مخططا لها، وهو ما قد يحدث أيضًا مع بطولة كوبا أمريكا التي كان من المخطط إقامتها هذا العام في كولومبيا والأرجنتين.

وفي هذه الحالة فإن كأس العالم للأندية سيتأثر لأنه سيؤجل هو الآخر لعام، أي أنه سيقام في صيف عام 2022 مستغلًا إقامة مونديال قطر في شتاء العام نفسه.

الاتحاد الأوروبي يدرس خيارًا بديلًا

وهناك حل آخر، ولكنه يبدو بعيدًا، وهو: إقامة البطولة في بلد واحد بدلًا من 12، وكان قد فكر يويفا في تطبيق هذا الأمر، ولكنه يبدو بعيدًا.

اقرأ أيضًا: يورو 2020.. هل يهدد فيروس كورونا خطط «يويفا»؟

وفي هذا السياق أضاف المصدر نفسه: «هناك بلد ما لم تصبها إلى الآن العدوى وبالكاد ليس لديها إصابات ومستعدة لاستضافة أمم أوروبا، ولكن هذا الأمر غير مرجح بسبب مخاطر انتشار العدوى، بالإضافة إلى مشكلات البنية التحتية الذي قد يفرضها استضافة تلك البطولة».

رئيس يويفا يغيّر رأيه

جدير بالذكر أن ألكسندر تشيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ظل يقاوم تقبل حقيقة هذا الفيروس حتى اللحظة الأخيرة، ففي الأسبوع الماضي، وتحديدًا في المؤتمر الذي عقده الاتحاد في أمستردام، نفى مسألة التفكير في احتمالية تأجيل البطولة، ولكن في ظل بيانات التحذير الصادرة عن الحكومات الأوروبية المختلفة وقرار منظمة الصحة العالمية، فلم يجد خيارًا آخر سوى تغيير رأيه.

وجاء في تصريحاته: «لم يتوقف يويفا عن التواصل مع منظمة الصحة العالمية وجميع الاتحاد الأوروبية الذين نقلوا لنا أحاسيس حكوماتهم، هذه العوامل تُشير إلى أنه سيكون مستحيلًا إقامة البطولة كما كان مخططا لها».

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة