كأس الأمم الأوروبية

حصاد العقد| منتخب إسبانيا.. نهاية الجيل التاريخي وبداية جديدة

منتخب إسبانيا عاش تغييرات جذرية خلال العقد الذي شارف على النهاية، ويأمل في أن يعيش فترات نجاح مماثلة لما عاشه في السنوات بين 2008 و2012

0
%D8%AD%D8%B5%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%AF%7C%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7..%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%20%D9%88%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

مع اقتراب العقد الثاني من الألفية الثالثة من نهايته، يعيش منتخب إسبانيا فترة جديدة كليًا، مع العديد من التغييرات التي يعيشها على مستوى عناصره، بظهور جيل شاب يحمل على عاتقه أحلام «لا روخا» بعد سيطرة شبه كاملة عالميًا وأوروبيًا، امتدت منذ نهاية العقد الماضي، وفي أول سنوات العقد الذي يغادرنا.

عام 2010، شهد تتويج منتخب إسبانيا بلقب بطولة كأس العالم، التي أقيمت في جنوب إفريقيا، تحت قيادة فيسينتي ديل بوسكي، بتشكيل ضم العديد من النجوم، وعلى رأسهم بالطبع القائد إيكر كاسياس، وخط دفاع شهد تواجد سيرجيو راموس وجيرارد بيكيه وكارليس بويول، وخط وسط ضم عددًا من اللاعبين الأفذاذ، أمثال أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز وتشابي ألونسو، وهجوم ناري، بقيادة دافيد فيا وفيرناندو توريس.

جيل منتخب إسبانيا التاريخي، والذي حقق أبرز الإنجازات في تاريخ «لا روخا» بداية من لقب مونديال 2010، بالإضافة إلى لقب بطولة أمم أوروبا، في مناسبتين متتاليتين عامي 2008 و2012، أصبح قريبًا من نهايته، حيث لم يتبق منه سوى سيرجيو راموس، قائد المنتخب حاليًا، وسيرجيو بوسكيتس نجم وسط برشلونة، بعد اعتزال كل اللاعبين الذين حققوا هذه الإنجازات، سواء دوليًا فقط، أو قرروا تعليق أحذيتهم بشكل كامل.

لاعبون أمثال تشافي هيرنانديز، وتشابي ألونسو وفيرناندو توريس ودافيد فيا وألفارو أربيلوا وكارليس بويول، أنهوا مسيرتهم مع كرة القدم، بعد فترة حافلة بالإنجازات.



اقرأ أيضًا: بالصور.. تكريم ياباني لديفيد فيا وإنييستا



فيما اعتزل عدد من اللاعبين دوليًا، أمثال إيكر كاسياس ودافيد سيلفا، لكنهم ما زالوا يمارسون كرة القدم، صحيح أن «القديس» يعاني من أزمة في القلب، أبعدته عن تدريبات نادي بورتو البرتغالي منذ مايو الماضي، إلا أنه لا يزال يأمل في العودة إلى كرة القدم، فيما يتألق سيلفا رفقة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

جيل جديد.. وطموح كبير

جيل إسبانيا الحالي، بقيادة لويس إنريكي، يقوده دافيد دي خيا وكيبا أريزابالاجا في حراسة المرمى، وبالطبع قائده سيرجيو راموس، ولاعبين أمثال داني كارفاخال، ورودوري وساؤول نيجيز، وتياجو ألكانتارا، وفابيان رويز، وهجوم يضم ألفارو موراتا وبابلو سارابيا وباكو ألكاسير.

ويستعد «لا روخا» حاليًا لخوض منافسات بطولة أمم أوروبا، يورو 2020، حيث يأمل فريق إنريكي في تكرار الإنجاز الذي مر عليه 8 سنوات، والعودة إلى القمة أوروبيًا، بجيل جديد يلعب كرة قدم مميزة، منحت منتخب إسبانيا هوية غير تقليدية.

.