كأس الأمم الأوروبية

ثورة غضب ضد مهاجم يوفنتوس.. ماذا فعلت يا موراتا

ظهر المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، بصورة باهتة خلال مباراة منتخب بلاده أمام منتخب السويد في كأس الأمم الأوروبية.

0
اخر تحديث:
%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%BA%D8%B6%D8%A8%20%D8%B6%D8%AF%20%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3..%20%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%81%D8%B9%D9%84%D8%AA%20%D9%8A%D8%A7%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A7

اشتعلت ثورة غضب كبيرة بين الجماهير الإسبانية وعشاق نادي يوفنتوس الإيطالي، ضد المهاجم المخضرم ألفارو موراتا، بسبب المستوى الهزيل الذي ظهر عليه خلال مباراة منتخب إسبانيا أمام نظيره منتخب السويد، في مستهل مشوار الفريقين بكأس الأمم الأوروبية يورو 2020.

وهاجمت الصحافة الإسبانية والعالمية موراتا بشدة بسبب الفرص الكثيرة التي أهدرها خلال المباراة، والتي كانت كفيلة بخروج منتخب بلاده فائزاً، ولم يمر ما فعله اللاعب مرور الكرام خاصة من جانب الصحافة الإيطالية، التي انتقدت بشدة لاعب يوفنتوس.

ونستعرض في السطور التالية ملامح ثورة الغضب ضد ألفارو موراتا، وما كتبته الصحف العالمية حول اللاعب، وأدائه السيء مع الماتادور الإسباني.

كورييري ديلا سيرا: موراتا كارثي والجمهور لا يطيقه

البداية من الصحافة الإيطالية، حيث كتبت صحيفة «كورييري ديلا سيرا»: لويس إنريكي يدفع ثمن اختياراته، وعدم تواجد أي من لاعبي ريال مدريد أصحاب الخبرات الكبيرة، بداية مخيبة للآمال قد تعقد كل شيء، خاصة أن المواجهة المقبلة مع منتخب بولندا الذي تعثر بدوره أمام سلوفاكيا، ويبحث عن تصحيح المسار.

واضافت: يوم السبت أمام بولندا، من يدري ما إذا كان موراتا سيستمر في الميدان، بالأمس كان كارثي وخيب أمل جمهور لا يدعمه، في انتظار لعب موسمه الرابع مع يوفنتوس.

وأهدر موراتا فرصة لا تضيع بعد النصف ساعة الأولى من المباراة وهو منفرد بحارس مرمى السويد مما جعل صافرات الاستهجان تنطلق ضده في الملعب.

توتو سبورت: موراتا لا يلدغ

أما صحيفة «توتو سبورت»، فكتبت أن فريق لويس إنريكي ظهر بشكل مخيب للآمال، وأن المهاجم ألفارو موراتا لا يلدغ.

سكاي إيطاليا: موراتا يهدر الهدف

وفي «سكاي سبورتس» الإيطالية، كتبوا أن إسبانيا ضاعت بسبب موراتا الذي أهدر هدفاً سهلاً جداً في الدقيقة 39 من عمر الشوط الأول.

لا ستامبا: موراتا مخيب للآمال

صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية، كتبت أن موراتا مخيب للآمال، وأن الدفاع السويدي سيطر على الهجوم الإسباني بجدارة وفي ظل تألق لافت من المعجزة أولسن حارس مرمى فريق روما السابق.

لا ريبوبليكا: موراتا كان مخطئاً

صحيفة «لا ريبوبليكا»، كتبت أن إسبانيا تففتح مشوارها في يورو 2020 بصفارات الاستهجان ضد الفريق وموراتا، وأن مهاجمي إسبانيا موراتا وجيرارد مورينو، يجعلانا نأسف لقاذفات القنابل القديمة مثل دافيد فيا أو فرناندو توريس، باختصار أنهما لا يمتلكان غريزة الهدّاف، وأضافت الصحيفة أن موراتا كان مخطئاً تماماً في تعامله مع الانفراد الذي وصل له.

من الخصم. قام دانيلسون بمحو موراتا ، الذي بدأ على حين غرة ، من الملعب ، ولكن عندما وصل الرجل الأصلع إلى اللوحة ، تفاجأ ألفارو وألقى ركلة جزاء أثناء التنقل ، وخرج أولسن يائسًا. في الخارج".

الباييس: أسبانيا لا تطلق النار

وفي إسبانيا انتقدت صحيفة «الباييس»، أداء المنتخب وقالت إن الشعب الإسباني يدفع ثمن أخطاء موراتا، الذي يلعب في حين أن أفضل هدّاف إسباني في الليجا جيرارد مورينو على مقاعد البدلاء، وأوضحت الصحيفة أن موراتا ليس الحل للمنتخب الإسباني في هز شباك منافسيه.

إل موندو: ليلة موراتا الرهيبة

وواصلت الصحف الإسبانية انتقاد موراتا، وكتبت «إل موندو»، هكذا هو الحال عندما لا يكون لديك فريقاً مميزاً، خيبة أمل كبيرة للجماهير وليلة رهيبة من موراتا التائه.

موندو ديبورتيفو: ماذا فعلت يا موراتا؟

أما صحيفة «موندو ديبورتيفو»، فتسائلت باستنكار، ماذا فعلت يا موراتا، مشيرة إلى الفرصة السهلة التي أهدرها في الدقيقة 39.

سبورت: موراتا راسب

أما صحيفة «سبورت»، فكتبت أن المنتخب الإسباني فعل كل شيء من أجل الفوز، ولكن موراتا رسب وفشل في هز شباك السويد وتعملق أولسن في مواجهته.


.