الأمس
اليوم
الغد
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
15:00
تأجيل
المقاولون العرب
الزمالك
14:00
تأجيل
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
14:00
تأجيل
أرسنال
نورويتش سيتي
15:00
تأجيل
إنبـي
أسـوان
15:00
تأجيل
نادي مصر
المصري
15:00
تأجيل
بيراميدز
الإنتاج الحربي
15:00
تأجيل
الأهلي
الجونة
15:00
تأجيل
طنطا
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
وادي دجلة
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
سموحة
14:00
تأجيل
برايتون
مانشستر يونايتد
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
حرس الحدود
16:00
تأجيل
جالاتا سراي
غازي عنتاب سبور
16:30
تأجيل
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
تأجيل
سبارتا روتردام
هيرنفين
16:30
تأجيل
أيندهوفن
هيراكلس
17:45
تأجيل
فينلو
فيليم 2
18:45
تأجيل
أوتريخت
غرونينغين
18:45
تأجيل
آي زي ألكمار
فيتيس
14:00
تأجيل
كريستال بالاس
بيرنلي
14:00
تأجيل
واتفورد
ساوثامبتون
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:00
تأجيل
أنقرة جوتشو
بلدية إسطنبول
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
10:00
تأجيل
قيصري سبور
غنتشلر بيرليغي
11:30
تأجيل
أستون فيلا
ولفرهامبتون
19:10
تأجيل
باريس سان جيرمان
أولمبيك ليون
تقييم آس| دي خيا يستعيد ذاته.. ورودريجو كان حاسمًا

تقييم آس| دي خيا يستعيد ذاته.. ورودريجو كان حاسمًا

تأهل منتخب إسبانيا إلى نهائيات بطولة أمم أوروبا 2020، بعد التعادل الإيجابي خارج أرضه أمام السويد، في مباراة شهدت تألق دي خيا رغم تعرضه للإصابة وعدم استكمال المباراة.

خافيير ماتالاناس,ترجمة أحمد الغنام
خافيير ماتالاناس وترجمة أحمد الغنام
تم النشر
آخر تحديث

ضمن منتخب إسبانيا حجز إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة السادسة في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2020، بعد تعادله أمام منتخب السويد بنتيجة 1-1، في مباراة كان بطلها دافيد دي خيا حارس مرمى «لا روخا»، والذي تألق بشكل استثنائي حتى لحظة خروجه في الدقيقة 60 بسبب الإصابة.

ونقدم لكم في السطور التالية تقييم أداء لاعبي منتخب إسبانيا خلال المباراة، بعد التعادل الذي جعل رصيد «لا روخا» يرتفع إلى النقطة 20، بفارق 6 نقاط عن منتخب رومانيا صاحب المركز الثالث، ليضمن المنتخب الإسباني إحدى بطاقتي التأهل عن مجموعته.

دافيد دي خيا


أداء جيد من حارس مانشستر يونايتد، الذي تصدى لرأسية كوايسون المذهلة في الدقيقة 32، والتي مثلت التهديد الوحيد على مرماه في الشوط الأول، لكنه تصدى لها ومنع منتخب السويد من سرقة هدف التقدم، وفي الشوط الثاني تصدى للكرة مرتين قبل تسجيل أصحاب الأرض لهدفهم، وكان الأبرز في منتخب إسبانيا حتى اضطر لطلب التغيير في الدقيقة 60 بسبب الإصابة.

داني كارفاخال

حاول المساهمة هجوميًا، لكن دفاعيًا لم يكن على المستوى المعهود منه، تراجع مستواه وارتكب بعض الأخطاء، كمعظم زملائه، وخرج في الدقيقة 80.

راؤول ألبيول

الناجي الوحيد من الفريق الذي حقق المجد بين 2008 و2012، وارتدى شارة القيادة ولعب بشكل مميز، وقام بتعطيل هجمات منتخب السويد قدر استطاعته، خاصة مع الهجمات السريعة التي شنها أصحاب الأرض.

إيناجو مارتينيز

حاول التركيز في الدفاع ومنع الهجمات المرتدة من منتخب السويد عبر التغطية، وفي بعض الأحيان كان أكثر نجاحًا من الآخرين.

خوان بيرنات

لم يكن على صواب في تصرفاته أثناء الهجوم أو الدفاع، ولعب وفي مخيلته جوردي ألبا، رغم أنه حاول البحث حتى النهاية عن هدف التعادل الذي طال انتظاره.

اقرأ أيضًا: رودريجو بعد تأهل منتخب إسبانيا: حققنا الهدف

رودري

حاول فرض الإيقاع على المباراة لكنه لم ينجح في ذلك سوى في الـ20 دقيقة الأولى فقط، ثم تم التغلب عليه من الهجمات السريعة لمنتخب السويد، وكان يفتقر إلى المساندة الدفاعية الدائمة من زملائه، وحاول الضغط بشكل عدواني في الفترة الأخيرة من المباراة عن طريق تحريك الكرة بشكل سريع.

تياجو ألكانتارا

كان قريبًا من جعل النتيجة 1-0 بعدما راوغ حارس مرمى السويد لكنه لم ينجح في وضع الكرة في الشباك، وساند سيبايوس في الوسط أكثر من المتوقع في طريقة 2-1-3-4-1 والتي طبقها روبيرت مورينو، لكنه لم يتمكن من مجاراة هجمات السويد المرتدة، وخرج في الدقيقة 66.

فابيان رويز

اللاعب الأبرز في الشوط الأول بسبب قدراته البدنية المذهلة، واللعب العمودي والذي يسعى دومًا لنقل الكرة إلى الأمام، وتسديداته من خارج المنطقة، ولكن في الشق الدفاعي أيضًا لم يتمكن من الصمود أمام لاعبي السويد، وكان مركزه هو الممهد لهدف التعادل.

داني سيبايوس

روبيرت مورينو قام بتغيير مركزه وقرر إشراكه خلف المهاجمين، وهو المكان الذي يسمح له بإظهار قدراته بشكل أكبر، وكانت هناك مراحل حيث كان يلعب إلى الداخل وخلق بعض الخطورة، وحين دخل رودريجو بدلًا من تياجو، عاد سيبايوس إلى الخلف.

اقرأ أيضًا: أنسو فاتي يحقق رقمًا قياسيًا مع المنتخب الإسباني تحت 21 عامًا

جيرارد مورينو

دخل المباراة الأولى له رفقة منتخب إسبانيا برغبة كبيرة في إثبات ذاته، انطلق إلى الأمام وخلق خطورة، وخصوصًا مع ضربة الرأس المذهلة التي سددها وتصدى لها حارس السويدي، وضغط بشكل كبير على دفاع أصحاب الأرض بحثًا عن هدف التعادل.

ميكيل أويارزابال

لم يقدم الكثير في الشوط الأول، وفي الثاني كان أكثر نشاطًا، لكنه لم يخلق أي فرصة حقيقية للتسجيل طوال المباراة.

البدلاء:

كيبا أريزابالاجا

دخل إلى المباراة في الدقيقة 60 بسبب إصابة دي خيا، وقام بعمليات الإحماء منذ الشوط الأول بسبب شعور دي خيا بآلام في الفخذ، لعب نصف ساعة بتركيز كبير، لكنه لم يضطر إلى القيام بأي تصدي صعب.

رودريجو مورينو

دخل إلى المباراة في الدقيقة 66 بدلًا من تياجو، ومع دخوله قرر روبرت مورينو إلى تعديل طريقة اللعب إلى 3-3-4-1، واستغل الفرصة في الدقائق التي لعبها، وسجل هدف التعادل.

خيسوس نافاس

دخل إلى المباراة في الدقيقة 80 بدلًا من كارفاخال، لاعب إشبيلية منح متنفسًا وعمقًا لمنتخب إسبانيا في بحثه عن هدف التعادل، وقام بلعب أكثر من كرة عرضية جيدة، لكنها لم تجد اللاعب القادر على إنهاءها في الشباك.

اخبار ذات صلة