كأس الأمم الأوروبية

تصفيات يورو 2020: إنذار هولندي لألمانيا.. وهازارد يقول كلمته

تصفيات يورو 2020 تبدأ نارية بين إنذار شديد اللهجة توجه الطواحين الهولندية للمانشافت الألماني، وبين تألق إيدن هازارد، ومعاناة كرواتيا وصيف بطل العالم رغم الفوز.

0
%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020%3A%20%D8%A5%D9%86%D8%B0%D8%A7%D8%B1%20%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7..%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D9%82%D9%88%D9%84%20%D9%83%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%87

وجه المنتخب الهولندي إنذارا شديد اللهجة لغريمه الألماني بفوزه الكبير على ضيفه البيلاروسي 4-صفر في مستهل التصفيات المؤهلة ليورو 2020، فيما حقق المنتخب البلجيكي بقيادة نجمه إدين هازارد بداية واعدة بفوزه الخميس على ضيفه الروسي القوي 3-1.

في المجموعة الثالثة، بدأ المنتخب الهولندي رحلة استعادة مكانته بين الكبار والعودة الى البطولات الكبرى، بفوز مستحق تماما في روتردام تحقيق بفضل الثنائي ممفيس ديباي الذي سجل ثنائية، الأول بعد 50 ثانية فقط بعد خطأ من الدفاع والثاني من ركلة جزاء، وكان خلف الهدفين الآخرين لجورجينيو فينالدوم والقائد فيرجيل فان دايك.

وشاءت الصدف أن تكون هولندا في تصفيات البطولة القارية، ضمن مجموعة تضم ألمانيا التي لعب منتخب الطواحين دورا في هبوطها إلى المستوى الثاني لدوري الأمم الأوروبية بالفوز عليها 3-صفر ذهابا في أمستردام ثم بالتعادل معها على أرضها 2-2، ما يجعل مواجهة الأحد بينهما في أمستردام أكثر شراسة وحماسة.

وتضم المجموعة أيضا أيرلندا الشمالية وإستونيا اللتين تواجهتا الخميس وخرجت الأولى منتصرة على أرضه 2-صفر.

كلمة هازارد

وفي المجموعة التاسعة، استهلت بلجيكا مشوارها بفوز على ضيفتها القوية روسيا 3-1، بفضل قائدها المتألق إدين هازارد، واضعة خلفها خسارتها المذلة أمام سويسرا 2-5 في دوري الامم وتفريطها ببطاقة تأهلها الى نصف النهائي قبل شهرين.

وافتتح منتخب الشياطين الحمر التسجيل بعدما وصلت الكرة الى الشاب يوري تيليمانس سددها من خارج منطقة الجزاء زاحفة إلى يمين الحارس.

ولم يتأخر رد المنتخب الروسي الذي فرض التعادل بعد دقيقتين اثر خطأ فادح من الحارس تيبو كورتوا الذي مرر تحت ضغط أرتيم دزيوبا الكرة الى دينيس تشيريتشيف الذي تجاوزه وسددها في المرمى الخالي.

ومنح هازارد منتخب بلاده التقدم من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه إثر خطأ من يوري جيركوف داخل المنطقة، ثم أضاف الهدف الثاني له والثالث لبلاده بعدما مرر تيليمانس كرة عرضية الى المنطقة فشل ميتشي باتشواي في السيطرة عليها، فوصلت الى لاعب تشلسي الذي سددها ارضية في الشباك.

معاناة كرواتيا رغم الفوز

استمرت معاناة كرواتيا منذ مشاركتها التاريخية في مونديال روسيا الصيف الماضي حين وصلت الى النهائي للمرة الأولى في كأس العالم قبل خسارتها أمام فرنسا، وذلك بفوزها الصعب على ضيفتها أذربيجان 2-1 بعد أن كانت متخلفة.

.