Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
18:00
الزمالك
مصر للمقاصة
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
16:30
انتهت
سموحة
المقاولون العرب
16:30
المصري
الإسماعيلي
19:00
مانشستر سيتي
أولمبيك ليون
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
انتهت
أسـوان
نادي مصر
19:00
انتهت
لايبزج
أتليتكو مدريد
15:55
العدالة
الهلال
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:10
الفيصلي
الأهلي
13:00
انتهت
السيلية
العربي
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
16:30
انتهت
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
16:15
التعاون
ضمك
17:50
النصر
الوحدة
16:30
الشحانية
الريان
16:30
انتهت
الأهلي
الوكرة
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
15:55
الفتح
أبها
16:15
الرائد
الحزم
16:10
الفيحاء
الشباب
17:00
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
13:00
أم صلال
الغرافة
19:00
أولمبيك آسفي
يوسفية برشيد
16:30
الدحيل
الخور
19:00
المغرب التطواني
حسنية أغادير
21:00
نهضة بركان
مولودية وجدة
تصفيات يورو 2020: إسبانيا وإيطاليا بثبات نحو النهائيات

تصفيات يورو 2020: إسبانيا وإيطاليا بثبات نحو النهائيات

تمكن سيرجيو راموس، قائد منتخب إسبانيا، من معادلة رقم إيكر كاسياس، أسطورة حراسة المرمى الإسبانية السابقة، كأكثر اللاعبين تمثيلًا لـ «لا روخا»

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر



تابع منتخبي إسبانيا وإيطاليا طريقهما بثبات نحو بلوغ نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020 لكرة القدم بتحقيق كل منهما فوزه السادس تواليًا، الأول على جزر فارو برباعية نظيفة، والثاني على مضيفه الفنلندي 2-1 الأحد في الجولة السادسة.

وفي المباراة الأولى، سجل رودريجو مورينو في الدقيقتين (13و50) والبديل باكو ألكاسير في الدقيقتين (90 و90+3) الأهداف.

ورفع منتخب «لا روخا» رصيده الى 18 نقطة من 18 ممكنة في المجموعة السادسة ليدنوا خطوة اضافية من النهائيات، حيث يتقدم بفارق 7 نقاط عن منافسته المباشرة السويد التي سقطت في فخ التعادل مع جارتها النروج 1-1، في حين تحتل رومانيا المركز الثالث بفوزها الصعب على مالطا 1-صفر.

وقال مدرب إسبانيا، روبرت مورينو، بعد المباراة: «يعتقد البعض أن مواجهة جزر فارو سهلة، لكن مع وجود 11 لاعبًا في منطقة الجزاء تصبح الأمور صعبة».

واضاف: «قدمنا أداءً جيدًا وصنعنا بعض الفرص مع تسديدات كثيرة ونجحنا في تحسين النتيجة في أواخر المباراة».

وعن تأهل فريقه، تابع: «الأمور شبه محسومة لكن ليس من الناحية الحسابية بعد. نأمل في حسم الأمور في المواجهة المقبلة ضد النرويج».

وخاض مدافع وقائد منتخب إسبانيا سيرجيو راموس مباراته الدولية رقم 167 ليعادل الرقم القياسي الإسباني الذي كان بحوزة حارس المرمى الأسطورة إيكر كاسياس زميله السابق في ريال مدريد.

وافتتح رودريجو التسجيل عندما تابع كرة عرضية من ميكيل أويارزابال من مسافة قريبة داخل الشباك.

ووجد أصحاب الارض صعوبة في اختراق دفاع جزر فارو فيما تبقى من الشوط الأول الذي شهد تألق حارس الاخير من التصدي لكرة رائعة سددها تياجو الكانتارا.

وفي مطلع الشوط الثاني قام رودريجو بمجهود فردي داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة بيسراه ارتطمت بقدم أحد مدافعي جزر فارو وتابعت طريقها داخل الشباك. والهدف هو الخامس لرودريجو في تسع مباريات دولية منذ مونديال روسيا 2018.

وسجل البديل الكاسير، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، هدفين متأخرين عندما غمز الكرة داخل الشباك، قبل أن يختتم المهرجان بكرة رأسية في اللحظات الأخيرة من اللقاء.

إيطاليا على بعد ثلاث نقاط

وباتت إيطاليا على بعد ثلاث نقاط من النهائيات بفوزها الثمين على فنلندا بهدفين لتشيرو إيموبيلي وجورجينيو مقابل هدف أحرزه تيمو بوكي.

وهو الفوز السادس على التوالي لإيطاليا التي عززت موقعها في صدارة المجموعة العاشرة برصيد 18 نقطة من 18 ممكنة، بفارق ست نقاط أمام فنلندا، وتسع نقاط أمام أرمينيا الثالثة، وبالتالي باتت على بعد 3 نقاط من حجز إحدى بطاقتي التأهل المخصصتين للأول والثاني.

وعانت إيطاليا في البداية أمام الاندفاع البدني الكبير لأصحاب الأرض، قبل أن يتحسن أداؤها منتصف الشوط الأول وتخلق العديد من الفرص دون جدوى، قبل أن تتقدم مطلع الشوط الثاني عبر إيموبيلي.

سيرجيو راموس.. 14 عامًا من حمل راية الأمجاد في ريال مدريد

وفك مهاجم لاتسيو صيامه عن التهديف دوليًا، وسجل هدفه الأول منذ الخامس من سبتمبر 2017 ضمن تصفيات كأس العالم التي فشلت إيطاليا في بلوغها للمرة الأولى منذ 1958، والثامن في 36 مباراة دولية.

وردت فنلندا بركلة جزاء انبرى لها هداف نوريتش سيتي الإنجليزي بوكي بنجاح، ورد عليه لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي جورجينيو بركلة جزاء منح بها الفوز للطليان.

وستكون الفرصة سانحة لإيطاليا لانتزاع بطاقة التأهل عندما تستضيف اليونان الشهر المقبل على الملعب الأوليمبي في روما، وفي هذا الصدد قال روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا: «المباراة ضد اليونان قد تكون حاسمة في حسم التأهل ونأمل أن يكون ملعب أولمبيكو ممتلأ عن آخره».

وأضاف: «سيطرنا على مجريات اللعب لكننا خسرنا بعض الكرات السهلة. شعرنا بالخوف عندما كانت النتيجة 1-1 لكن الشباب قاموا بعمل جيدًا على العموم».

خسارة البوسنة واستقالة مدربها

وأنعشت أرمينيا آمالها بفوزها الثمين على ضيفتها البوسنة 4-2 في يريفان بفضل قائدها هنريك مخيتاريان الذي سجل هدفين وصنع الهدف الثالث الذي سجله هوفهانيس هامباردزوميان وتسببه في الرابع الذي سجله مدافع البوسنة ستيبان لونتشار بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، وسجل إدين دجيكو وعامر غوياك هدفي البوسنة.

وأعلن مدرب البوسنة الكرواتي روبرت بروزينيتشكي استقالته عقب الخسارة.

وفي المجموعة ذاتها، تعادلت اليونان مع ليشتنشتاين 1-1.

وفي المجموعة الرابعة، شددت سويسرا الخناق على أيرلندا بفوزها الكبير على جبل طارق برباعية تناوب على تسجيلها دينيس زكريا وأدمير محمدي وريكاردو رودريجيز وماريو غافرانوفيتش.

واستعادت سويسرا نغمة الانتصارات وحققت الفوز الثاني في التصفيات والأول بعد تعادلين مع الدنمارك وأيرلندا، فرفعت رصيدها إلى 8 نقاط من أربع مباريات بفارق 3 نقاط خلف أيرلندا التي لعبت مباراة أكثر، ونقطة واحدة خلف الدنمارك الثانية والتي سقطت في فخ التعادل السلبي أمام مضيفتها جورجيا.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة