Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
تصفيات كأس أوروبا 2020| أسبوع مضطرب لجو جوميز ينتهي بإصابة

تصفيات كأس أوروبا 2020| أسبوع مضطرب لجو جوميز ينتهي بإصابة

يغيب ثنائي فريق ليفربول جوردان هيندرسون وجو جوميز عن مباراة منتخب إنجلترا ضد منتخب مونتينيجرو ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 «كأس أوروبا 2020»

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم السبت أن ثنائي فريق ليفربول، لاعب خط الوسط جوردان هيندرسون والمدافع جو جوميز، سيغيبان عن مباراة الأحد في كوسوفو ضمن الجولة الأخيرة لتصفيات كأس أوروبا 2020.

وأوضح الاتحاد أن هيندرسون يعاني من التهاب فيروسي، في حين أن جوميز تعرض لإصابة طفيفة في الركبة، في نهاية سلبية لأسبوع شهد إشكالًا مع مواطنه رحيم سترلينج، ومقابلته بصافرات استهجان في ملعب ويمبلي لدى مشاركته في المباراة التي ضمنت خلالها إنجلترا التأهل الى النهائيات بفوزها الساحق على مونتينيجرو 7-صفر الخميس.

وأشار الاتحاد في بيان إلى أن «جوردان هيندرسون وجوميز سيغيبان عن مباراة إنجلترا الأخيرة في تصفيات كأس أوروبا 2020 في كوسوفو الأحد»، موضحًا أن هندرسون «وصل إلى المعسكر مع التهاب فيروسي لم يتعاف منه بالكامل»، في حين أن «زميله في ليفربول جوميز تعرض لضربة على الركبة خلال التمارين الجمعة ولم يتعاف بشكل كافٍ من أجل السفر».

وعاد اللاعبان، بحسب المصدر ذاته، إلى فريقهما متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، والباحث عن لقبه الأول في البطولة منذ 30 عامًا.

يمكنك أيضًا قراءة: كيف سيبدو مدربو الدوري الإنجليزي لو كانوا يشغلون وظائف عادية؟

وبدأ الأسبوع المضطرب لجوميز الأحد الماضي خلال القمة ضد الضيف مانشستر سيتي حامل اللقب في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الممتاز، والتي انتهت بفوز «الحمر» 3-1 وابتعادهم في الصدارة بفارق ثماني نقاط.

لكن المباراة شهدت إشكالًا وتدافعًا بينه وبين لاعب سيتي سترلينج، طالت رواسبه إلى معسكر المنتخب الإنجليزي حيث أفادت التقارير الصحفية عن حصول تدافع بينهما تطلب تدخل عدد من اللاعبين لإنهائه.

ودفع هذا الحادث مدرب المنتخب جاريث ساوثجيت إلى معاقبة سترلينج بإبعاده عن مباراة مونتينيجرو التي أقيمت الخميس ضمن منافسات المجموعة الأولى. وشارك جوميز كبديل في تلك المباراة، لكنه قوبل بصافرات الاستهجان من قبل المشجعين الإنجليز في ملعب ويمبلي، ما دفع مدربه وسترلينج وعددا من اللاعبين الإنجليزي إلى إبداء تضامنهم معه.

وكان آخر المدافعين عن جوميز (22 عاما)، زميله الهولندي في ليفربول فيرجيل فان دايك، إذ قال في تصريحات نقلتها عنه السبت شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية عبر موقعها الإلكتروني «من المؤسف رؤية أمر كهذا»، في إشارة إلى تصرف المشجعين مع جوميز.

وتابع «أريد أن أقول إنه تم التعامل مع الأمر (الإشكال بين اللاعبين)، أعتقد أن على الجميع التوقف عن التحدث عن ذلك لأنه مجرد أمر حصل، على الجميع المضي قدمًا، ولاسيما ترك جو بسلام».

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة