2021-06-26 4:00 PM
الدنمارك
الدنمارك
4
- 48, 27' كاسبر دولبرج - 88' جواكيم مايلي 90' مارتن برايثوايت
انتهت
90

الدنمارك 4-0 ويلز في كأس الأمم الأوروبية| الفايكنج يصل إلى ربع النهائي في ذكرى الإنجاز التاريخي

في ذكرى أهم إنجاز في تاريخ الكرة الدنماركية، يصل منتخب الفايكنج إلى ربع نهائي كأس الأمم الأوروبية بالفوز على ويلز برباعية نظيفة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%204-0%20%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D9%8A%D9%83%D9%86%D8%AC%20%D9%8A%D8%B5%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A8%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A

قاد كاسبر دولبرج الدنمارك لتكون أول المنتخبات المتأهلة إلى الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم باكتساحها ويلز برباعية نظيفة على ملعب يوهان كرويف أرينا في أمستردام السبت، وذلك في اليوم الذي يصادف الذكرى التاسعة والعشرين لتحقيقها الإنجاز التاريخي وتتويجها باللقب القاري عام 1992.

ومهد دولبرج طريق الفوز لبلاده بثنائية (27 و48)، قبل أن يضيف يواكيم مايلي (88) ومارتن برايثوايت (90+4) الآخرين، لتحقق الدنمارك انتصارها الأول في الأدوار الإقصائية في كأس الأمم الأوروبية منذ 1992 بالذات وفي بطولة كبرى منذ كأس العالم 1998.

وحرمت الدنمارك المنتخب الويلزي من تكرار إنجاز 2016 حين وصل إلى نصف النهائي في أول مشاركة له في النهائيات القارية.

وتواجه الدنمارك التي لعبت للمرة الاولى في هذه النسخة خارج عاصمتها كوبنهاجن، في ربع النهائي هولندا أو التشيك اللتين تلتقيان الاحد في بودابست.

وقال دولبرج الذي دافع عن ألوان أياكس امستردام الهولندي بين 2016 و2019: إنه جنونٌ تام. لا أعرف حقيقة ما أشعر به. إنه جنون حقًا ويفوق الخيال. كل شيء بدأ هنا بالنسبة لي، وأن ألعب هنا مجددًا في هذا المكان هو أمر لا يصدق.

وتأهلت ويلز إلى دور الـ16 بعدما حلت ثانية المجموعة الاولى خلف ايطاليا بفوز وتعادل بفارق الأهداف عن سويسرا الثالثة، فيما عادت الدنمارك من بعيد وباتت أول منتخب في تاريخ النهائيات القارية يتأهل إلى الأدوار الإقصائية بعد سقوطه في أول مباراتين، بفضل فوزها الكبير على روسيا 4-1 في المباراة الثالثة لتتأهل بفارق الأهداف عن فنلندا وروسيا اللتين ودعتا البطولة.

وعانت الدنمارك من بداية حزينة ومروّعة بعد السقوط المفاجئ لنجمها كريستيان إريكسن على الارض ضد فنلندا (1-صفر) إثر تعرضه لأزمة قلبية وغيابه عن البطولة، ما شكل حافزًا للاعبين من أجل القتال لأجله.

وكانت الدنمارك حققت المفاجأة الكبرى في العام 1992، بإحرازها اللقب بعد مشاركتها في النهائيات في اللحظة الأخيرة نتيجة استبعاد يوغوسلافيا، إثر فوزها 2-صفر على ألمانيا في النهائي.

وهذا الفوز السابع للدنمارك على حساب ويلز في المواجهة الحادية عشرة بينهما مقابل اربعة انتصارات للخصم، علمًا أن آخر انتصار لمنتخب التنين يعود إلى التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأوروبية 2000، لتحقق بعدها الدنمارك أربعة انتصارات متتالية، آخرهما قبل اليوم في مباراتي دوري الأمم الأوروبية في خريف 2018 (2-صفر ذهابًا على أرضها بثنائية لإريكسن بالذات و2-1 إيابًا).

.