Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الخوف يضرب الاتحاد الإنجليزي

الخوف يضرب الاتحاد الإنجليزي

حالة من الخوف تنتاب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، إذ سيظل المنتخب قرابة الـ 10 أشهر، دون لعب مباراة عقب تأجيل بطولة كأس أمم أوروبا 2020 للعام القادم.

إفي
إفي
تم النشر
آخر تحديث

حالة من الخوف تنتاب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حيث سيظل المنتخب قرابة الـ 10 أشهر، دون أن يلعب مباراة عقب تأجيل بطولة كأس أمم أوروبا 2020 للعام القادم، وإرجاء الوديات التي كانت مقررة في مارس الجاري وأبريل المقبل.

وقال رئيس الاتحاد الإنجليزي، مارك بولينجهام في حوار مع صحفيين إن «يويفا تحدث عن تأجيل وديات مارس ليونيو. من الواضح أن يونيو تاريخ يبدو معقدا في الوقت الحالي، لكننا لا نعلم بعد. علينا أن نواصل رؤية كل بديل مختلف. إذا لم يحدث ذلك في يونيو، ستكون المباراة التالية في سبتمبر».

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا| 10 نجوم يستفيدون من تأجيل يورو 2020

وكانت إنجلترا ستلعب وديتين أمام إيطاليا والدنمارك في مارس، بينما كانت ستواجه النمسا ورومانيا في يونيو، مما كان سيأتي في إطار الاستعدادات الأخيرة لكأس اليورو الذي أعلن يويفا الثلاثاء تأجيله لصيف 2021.



وأضاف بولينجهام «كنت أتحدث مع جاريث ساوثجيت (مدرب منتخب إنجلترا) والجهاز الفني. إننا نشهد وضعا غير مسبوق وهناك أمور كثيرة أهم من كرة القدم».

وأكد: «من وجهة نظر جاريث، هو يدعم التغيرات التي تحدث. لكن من وجهة النظر الفنية، كلنا نفكر بنفس الطريقة. لا أحد يريد أن يكون هناك فجوة كبيرة في الموسم، لكن هكذا هي الأمور».

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة