Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الاستقالات تتواصل في بلغاريا بسبب أزمة مباراة إنجلترا

الاستقالات تتواصل في بلغاريا بسبب أزمة مباراة إنجلترا

حمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الاتحاد البلغاري مسئولية عدم الانضباط على خلفية السلوك العنصري وإلقاء أشياء في الملعب أوقفت عزف النشيد الوطني وفتحت تحقيقا انضباطيا.

إفي
إفي
تم النشر

استقال مدرب بلغاريا كراسيمير بالاكوف من منصبه، الجمعة، بعد الخسارة 0-6 من إنجلترا، الإثنين الماضي، في صوفيا وفضيحة الإهانات العنصرية للمشجعين في ذلك اليوم.

ووفقا لوكالة (Dnevnik.bg)، فإن بالاكوف قدم استقالته للجنة التنفيذية بالاتحاد البلغاري لكرة القدم، بعد ثلاثة أيام من إعلان رئيس الاتحاد بوريسلاف ميهاليوف استقالته أيضا.

اقرأ أيضًا: «يويفا» يحدد موعد بحث قضية العنصرية في مباراة إنجلترا وبلغاريا

وكان بالاكوف (53 عاما) اللاعب الدولي السابق والذي يعد من أفضل اللاعبين في تاريخ بلغاريا وفي جيله بعد هريستو ستويتشكوف، قد تولى المنصب في مايو الماضي.

وانتهى لقاء بلغاريا وإنجلترا في تصفيات أمم أوروبا 2020، الإثنين، بأسوأ هزيمة في تاريخ بلغاريا خلال مباراة رسمية في هذه اللعبة على أرضها، وتم إيقافها مرتين بسبب إهانات عنصرية من الجمهور صاحب الأرض لبعض اللاعبين ذوي البشرة السوداء في إنجلترا.

وحمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الاتحاد البلغاري مسئولية عدم الانضباط على خلفية السلوك العنصري وإلقاء أشياء في الملعب أوقفت عزف النشيد الوطني، وفتحت تحقيقا انضباطيا.

اخبار ذات صلة