الأمس
اليوم
الغد

إنريكي: ليس من العدل توجيه الانتقادات فقط لدي خيا

إنريكي مدافعًا عن فريقه وعن دي خيا: أقوم بتحليل الأشياء بشكلٍ عام، ومن هنا أقوم باتخاذ القرارت، لن أقوم بإصدار حكم عام على اللاعبين وسأدافع عنهم، والمسؤول الأول عن إخفاق فريق في تقديم واجباته هو المدرب

محمد سعد
محمد سعد

دافع لويس إنريكي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، عن دافيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي و«لاروخا»، مشيرًا إلى أنه ليس من العدل توجيه الانتقادات فقط لدي خيا، وإذا ما كان يجب توجيه انتقادات فيجب أن تكون للفريق بأكمله.

وأدلى لويس إنريكي بالعديد من التصريحات، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الودية التي سيخوضها الفريق غدًا أمام البوسنة، والتي تتعلق بهزيمة الفريق في المباراتين السابقتين وتوجيه العديد من الانتقادات لحارس مرمى الفريق، إذ صرح قائلًا: «من المنطقي تقبل الانتقادات، ولكن عندما تكون موجهة للاعب فقط وتسير في إتجاه شخصي فتبدو لي غريبة، إذا ما كان يجب الانتقاد فيجب توجيها للفريق بأكمله، وبالتأكيد للمدرب، وعندما يتم تعميم تلك الانتقادات على شخص واحد فأنا أعتبرها غير عادلة، نحن نقبل الانتقادات، وأعتقد أن اللاعبين يقومون بهذا، وفيما بعد ستتحدث تصرفاتي أكثر من كلماتي».

وتابع: «الفريق بخير، لقد استطعنا خوض التدريبات بالأمس وتحليل المباراة، معنويات الفريق مرتفعة وسنقدم أداء كبيرا في المباراة القادمة، إنها مباراة ودية، ولن نجتمع من جديد حتى شهر مارس، ولكن بالنسبة لي غدًا ستكون تجربة هامة ستساعدنا على مشاهدة لاعبين لم يشاركوا في الكثير من المباريات ومحاولة مشاهدتهم بداخل أجواء المنتخب وفي مباراة شيقة للغاية».

وأضاف: «ليس من السهل الحكم على أحد اللاعبين وخصوصًا في الوقت الحالي، أقوم بتحليل الأشياء بشكلٍ عام، ومن هنا أقوم باتخاذ القرارت، لن أقوم بإصدار حكم عام على اللاعبين وسأدافع عنهم، والمسؤول الأول عن إخفاق فريق في تقديم واجباته هو المدرب».

وعن المقارنة بين أداء دي خيا مع «لاروخا» وأدائه مع «الشياطين الحمر»، أردف: «قد تكون بداية جيدة لإيجاد بعض الحلول، فالمنتخب يلعب بطريقة مختلفة عن اليونايتد، وعند تقييم أداء كل لاعب فإن جوانب أخرى تقوم بالظهور، يجب أن تفهموني، ولا يعنيني كثيرًا إذا لم تتمكنوا من فهمي، سأدافع عن فريقي حتى الموت، أنا أقوم بهذا عن اقتناع لأنني من أقوم باختيارهم».

وفيما يتعلق بأداء سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد و«الماتادور»، صرح: «ما هو مؤكد هو أن الجدل يحيط بنا، فالأشياء تكون سهلة في وجود سيرجيو، لقد انضم وهو يعاني من آلام في العضلة الضامة، ولقد تناقشنا في ألا يلعب أمام كرواتيا، ولكن في النهاية لعب ولعب جيدًا، لقد تقبل المخاطر، ولكن ليس هناك أي معنى لمشاركته في مباراة ودية، وهو تحت إمرة ناديه حاليًا».

وأما بالنسبة إلى التصريحات التي أطلقها الكرواتي ديان لوفرين، مدافع ليفربول الإنجليزي ومنتخب كرواتيا، ضد راموس، فقال: «لم أقرأ أيا من هذا، أنا لا أكرس نفسي للقراءة، اعتقد أنها تصريحات تقلل من سمعتها بنفسها، وهناك كل واحد يطلق تصريحاته».

ولم يدع إنريكي الفرصة تمر دون الحديث عن اعتزال ديفيد سيلفا، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، اللعب دوليًا، أنهى تصريحاته قائلًا: «أتفهم موقفه من اعتزاله، أنا أركز في الوقت الحالي وأفكر في فريقي، كلاعب فهو مختلف ورمز للمنتخب بسبب ما حققه، لم أسمع كلمة سيئة أبدًا عنه».

اخبار ذات صلة