كأس الأمم الأوروبية

إصابة بوسكيتس تعيد للأذهان رحيل لوبيتيجي عن إسبانيا قبل مونديال 2018

بعد إصابة نجم برشلونة سيرجيو بوسكيتس بفيروس كورونا «كوفيد-19» يواجه منتخب إسبانيا حالة من القلق، في كأس الأمم الأوروبية المرتقبة يورو 2020.

0
%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%83%D9%8A%D8%AA%D8%B3%20%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B0%D9%87%D8%A7%D9%86%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202018

يواجه منتخب إسبانيا حالة من القلق، مثلما شهد في يورو 2016 بفرنسا ومونديال 2018 بروسيا، قبيل انطلاق كأس الأمم الأوروبية، يورو 2020، لكن بسبب إصابة نجم برشلونة، سيرجيو بوسكيتس بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، والتي قد تؤثر على مسيرة (لا روخا) في البطولة، كما حدث قبل ثلاثة أعوام حين غادر جولين لوبيتيجي المنتخب قبل قليل من انطلاق مونديال 2018.

موقفان مختلفان وبظروف متباينة لا يوجد بينها أي تشابه، باستثناء عنصرين فقط؛ التوقيت قبل بدء يورو 2020، والقلق بين مجموعة كانت تعيش في حالة من الهدوء داخل فقاعة، بلا أي مفاجآت منذ الاثنين الماضي وحتى أمس الأحد.

وقبل أسبوع على أول لقاء للمنتخب الإسباني، في 14 من الشهر الجاري أمام السويد في لا كارتوخا، حملت فحوصات الكشف عن كوفيد-19 التي أجريت أمس في يوم الراحة، مفاجأة غير سارة للويس إنريكي وكتيبته بتبين إصابة قائد الفريق رغم أن باقي اللاعبين جاءت نتائجهم سلبية.

وتقرر عزل اللاعب عن بقية المجموعة تحسبا لانتقال العدوى إلى أي من زملاءه مع نقله خارج المعسكر في عربة طبية، على أن تتم متابعة حالته بشكل دوري لمعرفة إمكانية لحاقه بـ(لا روخا) من عدمها، بينما يواصل لويس إنريكي ورجاله التحضيرات ليورو 2020.

وفقد منتخب إسبانيا بالتالي أحد أهم أعمدته الرئيسية؛ قائده الأكثر تتويجا مع الفريق بالألقاب والوحيد الذي ينتمي للجيل الفائز بمونديال 2010 في جنوب أفريقيا والأكثر خبرة، لكن الأمر يعتمد على وتيرة تعافيه، أما في حال لم يتم شفاءه فسيضطر المدرب لاستدعاء لاعب بديل.

ونتيجة للإجراءات الصحية التي تم اتباعها فور اكتشاف إصابة بوسكيتس، اضطر اللاعبون للمران بشكل منفرد مع التخلي عن فكرة المباريات الودية كذلك، ما يعني أن إسبانيا ستخوض يورو 2020 بعد 10 أيام بدون اللعب أمام أي أحد.

وكان المنتخب الإسباني قد تعرض لهزة عنيفة قبيل مونديال روسيا لم تكن تخطر ببال أي من المشاركين في المعسكر بمدينة كراسنودار وبعد إقامة جميع الوديات السابقة للبطولة وفي المراحل الأخيرة قبل مواجهة البرتغال في أول مباراة.

ففي 12 يونيو 2018، أعلن ريال مدريد على نحو مفاجئ التعاقد مع جولين لوبيتيجي مدربا للفريق في موسم 2018-2019 بعد انتهاء المونديال، رغم أنه كان مرتبطا بعقد حتى 2020 تم تجديده في 22 مايو الذي سبقه، وعاشت بعثة المنتخب الإسباني ليلة يخيم عليها التوتر والترقب والقلق استمروا حتى منتصف نهار اليوم التالي حين تم فك الارتباط وأعلن رحيل لوبيتيجي.


.