كأس الأمم الأوروبية

سيزار أزبيليكويتا يعلق على انضمامه لقائمة منتخب إسبانيا في كأس أمم أوروبا

تعرف على أول تعليق من سيزار أزبيليكويتا لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي بعد انضمام إلى القائمة المشاركة مع منتخب إسبانيا في بطولة كأس الأمم الأوروبية.

0
اخر تحديث:
%D8%B3%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%B1%20%D8%A3%D8%B2%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

بدا سيزار أزبيليكويتا مدافع تشيلسي الإنجليزي «سعيدا وفخورا» بدخوله من جديد في حسابات منتخب إسبانيا لكرة القدم مثلما حدث لأول مرة عام 2013.

وظهر أزبيليكويتا لأول مرة مع «لا روخا» في السادس من فبراير 2013 ولعب منذ ذلك الحين 25 مباراة دولية كان آخرها قبل عامين ونصف وتحديدا في 18 نوفمبر 2018 أمام البوسنة والهرسك تحت إمرة لويس إنريكي مارتينيز، وهو اللقاء الذي دخله في الدقيقة 51 بديلا لجوني كاسترو.

وشارك المدافع الإسباني صاحب الـ 31 عاما في كأس القارات عام 2013 والتي خسرت فيها إسبانيا النهائي أمام البرازيل صاحبة الأرض، كما خاض غمار مونديال 2014 بالبلد اللاتيني أيضا.

وكشف أزبيليكويتا «سعيد وفخور كما حدث أول مرة في 2013 مع المنتخب الإسباني، سنعمل كي نستمتع في يورو 2020 تحت علم إسبانيا»، في تدوينة له عبر الشبكات الاجتماعية.

ويعتبر استدعاء قلب دفع الـ«بلوز» أحد أبرز مستجدات القائمة المكونة من 24 لاعبا والتي أعلنها اليوم الاثنين مدرب منتخب إسبانيا من أجل يورو 2020 حيث سيواجه الإسبان في دور المجموعات كل من السويد وبولندا وسلوفاكيا بملعب كارتوخا في إشبيلية.

وقدم أزبيليكويتا موسما مميزًا مع تشيلسي مما جعل إنريكي يستعديه من جديد لقائمة المنتخب الإسباني المشاركة في كأس الأمم الأوروبية.

وساهم أزبيليكويتا في تواجد تشيلسي تحت قيادة مديره الفني الألماني توماس توخيل في المركز الرابع بالدوري الإنجليزي والمؤهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

كما ساهم أيضًا أزبيليكويتا في وصول تشيلسي إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث من المقرر أن يخوض البلوز مواجهة مرتقبة أمام مانشستر سيتي، على أن تقام المباراة النهائية في البرتغال.

ويبحث مانشستر سيتي عن التتويج بلقبه الأول في بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما يأمل تشيلسي أن يتوج بلقبه الثاني في البطولة القارية.

.