كأس الأمم الأوروبية

أوديجارد يكشف سبب غضبه من نتيجة لقاء إسبانيا والنرويج

أشار جوشوا كينج، صاحب هدف تعادل النرويج في مباراته أمام إسبانيا، إلى أن هدفه يساعد منتخب بلاده في الإبقاء على حظوظه في التأهل ليورو 2020.

0
%D8%A3%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%BA%D8%B6%D8%A8%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D8%A9%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B1%D9%88%D9%8A%D8%AC

تعادل منتخبا إسبانيا والنرويج بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت كلا الفريقين ضمن منافسات الجولة السابعة من التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من بطولة كأس أمم أوروبا التي ستقام فعاليتها العام المقبل.

وعلى الرغم من تعادل النرويج في الرمق الأخير للمباراة مما يجعل من هذا التعادل بمثابة فوز لها؛ إلا أن مارتن أوديجارد، لاعب ريال مدريد المعار إلى ريال سوسيداد، عبر عن حالة الغضب التي سيطرت عليه بعد انتهاء اللقاء بالتعادل، مشيرًا إلى أن فريقه استحق نقاط المباراة كاملة.

وبعد أن انتهى اللقاء أدلى أوديجارد بعدد من التصريحات التليفزيونية قال فيها: «سأرحل من هنا وأنا أشعر ببعض الغضب بسبب عدم الفوز، هذا بالرغم من شعوري بحالة غضب أكبر من هذه في العديد من المباريات الأخرى، في الحقيقة هي نتيجة كبيرة لنا، ولكن أعتقد أننا استحقينا الثلاث نقاط».

وأشار أيضًا في حديثه إلى حالة التراجع الذي عانى منها المنتحب الإسباني في العديد من لحظات المباراة، وفي هذا السياق تابع: «يجب علينا المواصلة على هذا المنوال، لقد أظهرنا أننا قادرين على منافسة أفضل الفرق والمنتخبات، وأثناء اللقاء لجأت إسبانيا إلى تضييع الوقت وإجراء تغييرات دفاعية وهذا يُشير إلى أننا قدمنا أشياءً جيدة».

وأنهى مارتن تصريحاته مشيرًا إلى أن لاعبي «لا روخا» أحسوا بخيبة أمل في الشوط الأول وأنهم أخفقوا في خلق فرص خلال تلك الفترة.

اقرأ أيضًا: تصفيات يورو 2020| مدرب النرويج يشيد بلاعبيه بعد التعادل أمام إسبانيا

على صعيد آخر أكد جوشوا كينج، مهاجم فريق بورنموث الإنجليزي ومنتخب النرويج، أن فريقه قدم عملًا كبيرًا حافظ على حظوظهم في حسم التأهل، وفي هذا السياق قال: «عملنا بقوة الفترة الماضية، كنا نعلم أننا في حاجة على الأقل إلى نقطة للإبقاء على فرصنا في التأهل، كانت هذه أفضل مباراة لنا على ملعب أوليفول».

.