كأس الأمم الأوروبية

أنطوان جريزمان يقترب من كتابة التاريخ مع منتخب فرنسا

تألق أنطوان جريزمان مهاجم برشلونة ومنتخب فرنسا في مباراة الديوك أمام كرواتيا التي أقيمت الأربعاء ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة دوري أمم أوروبا.

0
%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7

تألق أنطوان جريزمان، مهاجم برشلونةالإسباني ومنتخب فرنسا، في مباراة الديوك أمام كرواتيا، التي أقيمت مساء اليوم الأربعاء، خلال منافسات الجولة الرابعة من بطولة دوري أمم أوروبا.

واستطاع المنتخب الفرنسي في الفوز باللقاء بنتيجة 2-1، سجل جريزمان الهدف الأول في الدقيقة 8، من كرة رائعة، والثاني في الدقيقة 79 كان بأقدام زميله كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان.

وما زال جريزمان يكتب التاريخ مع منتخب الديوك، وقريبًا سيصبح الهداف التاريخي الرابع للمنتخب الفرنسي، حيث سجل حتى الآن 33 هدفًا خلال مشاركته في 83 مباراة دولية.

وبعد تجاوز جريزمان رقم النجم الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد حاليًا، يفصله هدف وحيد فقط، للتساوي مع الأسطورة الفرنسية دافيد تريزجية (34 هدفًا).

اقرأ أيضًا: تقارير: ميسي يغدر ويطالب إدارة برشلونة بالتخلص من جريزمان

ويستمر مهاجم البلوجرانا في تخطي مراكز قائمة الهدافين، التي يتصدرها تيري هينري بـ 51 هدفًا، ويليه جيرو 42 هدفًا، وبيلاتيني 41 هدفًا، وبرصيد 33 هدفًا في جعبة أنطوان جريزمان، والمشوار الطويل الدولي له، كل الأمور تشير إلى اقتراب احتلاله مقعدًا في أول 3 مراكز.

ويعتمد جريزمان على ثقة مدربه الفرنسي ديشامب، والفرص التي يمحنها له مع المنتخب الفرنسي، وفي نفس الوقت، لا يخيب جريزمان هذه الثقة، ويرد عليه داخل المستطيل الأخضر مثلما ظهر اليوم أمام منتخب كرواتيا.

وبهذا الفوز رفعت فرنسا رصيدها إلى 10 نقاط بالتساوي مع البرتغال الفائزة في المباراة الاخرى 3-صفر على السويد، إلا أن بطل العالم في نسخة روسيا 2018 تحتل المركز الثاني بفارق الاهداف عن بطلة اوروبا، في حين خرجت كرواتيا الثالثة من المنافسات مع ثلاث نقاط من أربع مباريات فيما بقيت السويد من دون رصيد.

جدير بالذكر أن كرواتيا لعبت شوط ثاني أفضل ونجحت في معادلة النتيجة عندما مرر مودريتش كرة عرضية عن الطرف الايمن إلى البديل جوزيب بريكالو داخل المنطقة ومنه إلى نيكولا فلاشيتش الذي سددها بالطرف الخارجي لقدمه جميلة على يمين لوريس (64)، ولكن مبابي أنهى المباراة بهدفه الثاني.

.