كأس الأمم الأوروبية

ألبيول يعود للمشاركة أساسيًا مع إسبانيا بعد 1290 يومًا

آخر مباراة دولية شارك فيها ألبيول أساسيًا في 31 مارس 2015

0
%D8%A3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%201290%20%D9%8A%D9%88%D9%85%D9%8B%D8%A7

خاض المدافع الإسباني المخضرم راؤول ألبيول مباراته رقم 52 مع منتخب إسبانيا، بعد غياب دام 3 سنوات وستة أشهر وستة أيام، ليشارك أساسيا مع «لاروخا» في الفوز الودي الكبير على ويلز بكارديف سيتي 4-1.

وصرح ألبيول: «أنا سعيد للغاية بالعودة. الحقيقة أنه بعد مرور هذا الوقت دون استدعائي للمنتخب تكون الأمور أكثر صعوبة لدى التفكير في إمكانية عودتي للعب الدولي. أنا سعيد للغاية بالعودة وبثقة المدرب لويس إنريكي فيّ».

وتعود آخر مباراة دولية شارك فيها ألبيول أساسيًا إلى 31 مارس 2015، حينما خسر منتخب إسبانيا بهدفين نظيفين أمام هولندا في أمستردام في لقاء ودي، ليمر بعدها 1290 يوما قبل عودته للمشاركة أمس.

ويعد الفراغ الذي تركه لاعب كبير بحجم جيرارد بيكيه بعد اعتزاله اللعب الدولي والثقة التي اكتسبها ألبيول باللعب في دوري تنافسي مثل الكالتشو ومشاركته أساسيًا لسنوات في دفاع نابولي، عاملين أساسيين لعودته لارتداء قميص منتخب بلاده.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا: «أشتاق دائما لإسبانيا، لكن ولكي أكون صريحًا، أنا سعيد للغاية في إيطاليا وفي مدينة مثل نابولي، حيث تعيش كرة القدم فيها بشكل خاص للغاية. أشعر بالاحترام الذي يكنه الناس لي هناك ومع مرور الأيام اكتسبت مزيدًا من النضج في الدفاع وفي أسلوب اللعب واكتسبت الثقة المطلوبة».

.