الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
جوزتيبي
ملاطية سبور
17:00
انتهت
فرايبورج
إينتراخت فرانكفورت
15:00
انتهت
لوجانو
بازل
15:00
انتهت
زيورخ
سيون
15:00
انتهت
باسوش فيريرا
تونديلا
15:00
انتهت
ماريتيمو
بورتيمونينسي
11:00
انتهت
مايوركا
فياريال
16:00
انتهت
الوداد البيضاوي
نهضة بركان
16:00
انتهت
بلدية إسطنبول
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
بشكتاش
دينيزلي سبور
16:00
انتهت
مونبلييه
تولوز
17:00
انتهت
بارما
روما
14:35
انتهت
هجر
الرائد
17:00
انتهت
جينك
جنت
17:30
انتهت
خيتافي
أوساسونا
18:30
انتهت
سبورتنج لشبونة
بيلينينسيس
19:00
انتهت
آي زي ألكمار
إيمن
19:00
انتهت
ستاندار لييج
ميشيلين
20:00
انتهت
ريال بيتيس
إشبيلية
20:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
سبورتينج براجا
21:00
انتهت
بوافيستا
بورتو
15:20
انتهت
وج
الفيصلي
15:00
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
15:45
انتهت
فيينورد
فالفيك
13:00
انتهت
هلال الشابة
اتحاد تطاوين
13:30
انتهت
فيليم 2
أيندهوفن
13:00
انتهت
النجم الساحلي
مستقبل سليمان
13:00
انتهت
حمام الأنف
نجم المتلوي
13:00
انتهت
الملعب التونسي
الترجي
13:30
انتهت
رويال انتويرب
كلوب بروج
13:00
انتهت
أتليتك بلباو
ليفانتي
12:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
فيردر بريمن
13:30
انتهت
طرابزون سبور
ألانياسبور
13:30
انتهت
تفينتي
بى اى سى زفوله
14:00
انتهت
حسنية أغادير
المغرب التطواني
14:00
انتهت
أولمبيك آسفي
رجاء بني ملال
14:00
انتهت
لاتسيو
ليتشي
14:00
انتهت
أودينيزي
سبال
14:00
انتهت
سامبدوريا
أتالانتا
12:20
انتهت
التعاون
اللواء
11:30
انتهت
كالياري
فيورنتينا
11:15
انتهت
أياكس
أوتريخت
14:00
انتهت
ستاد رين
أميان
13:00
انتهت
النادي الإفريقي
البنزرتي
19:00
بوركينا فاسو
أوغندا
16:30
انتهت
ليفربول
مانشستر سيتي
16:00
الكاميرون
كاب فيردي
19:45
انتهت
يوفنتوس
ميلان
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
برايتون
13:00
أفريقيا الوسطى
بوروندي
16:00
غينيا بيساو
إي سواتيني
14:00
انتهت
ولفرهامبتون
أستون فيلا
20:00
انتهت
أولمبيك مرسيليا
أولمبيك ليون
16:00
نيجيريا
بنين
16:00
انتهت
نانت
سانت إيتيان
19:00
السنغال
الكونغو
16:00
سيراليون
ليسوتو
14:30
انتهت
فولفسبورج
باير ليفركوزن
15:00
انتهت
أتليتكو مدريد
إسبانيول
19:00
أنجولا
جامبيا
13:00
مالاوى
جنوب السودان
16:00
ناميبيا
تشاد
19:00
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
17:45
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
12:30
طبرجل
الشباب
10 لاعبين مغمورين يحلمون بطرق أبواب المجد في كأس أمم إفريقيا 2019

10 لاعبين مغمورين يحلمون بطرق أبواب المجد في كأس أمم إفريقيا 2019

في الوقت الذي تترقب فيه الجماهير انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية في مصر لمشاهدة نجوم القارة السمراء، تزخر البطولة بعدد من اللاعبين المغمورين الذين يتوقع تألقهم.

محمد عبد السند
محمد عبد السند

بدأ العد التنازلي لانطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية التي ستستضيفها مصر في الحادي والعشرين من يونيو الجاري، وتستمر فعالياتها حتى التاسع عشر من الشهر التالي، حيث ينتظر عشاق الكرة الإفريقية البطولة لمشاهدة الكرة الجميلة والمهارات العالية التي قد لا تتوافر في غيرها من البطولات الكروية في القارات الأخرى.

ولأول مرة في التاريخ، تقام البطولة الإفريقية بمشاركة 24 منتخبًا، بدلًا من إقامتها بمشاركة 16 منتخبًا، وتم تقسيم المنتخبات على 6 مجموعات، كل مجموعة من 4 منتخبات.

وتزخر بطولة الأمم الإفريقية بالنجوم الذين يسلط عليهم نصيب الأسد من الأضواء في العادة، ويكونون محط أنظار الجماهير، لكن سيتواجد في النسخة الـ 32 من البطولة أيضا لاعبون قد لا يعرفهم الكثيرون، لكن من المتوقع أن يخطفوا عدسات الكاميرات مع منتخباتهم، ويضع موقع «جول العالمي» قائمة بأبرز عشرة لاعبين قد يقلبون «الطاولة» في البطولة الوشيكة، وهم على النحو التالي:

-عبد الله باي كامارا (غينيا)



قد يكون عبد الله باي كامارا لاعب الوسط المدافع في منتخب غينيا أحد المستفيدين الأساسيين من تغيب مواطنه نابي كيتا لاعب ليفربول الإنجليزي عن مباراة فريقه الأولى في البطولة بسبب عدم اكتمال جاهزيته، وبالطبع سيستغل كامارا الفرصة إذا لاحت له وشارك في تلك المباراة.

وتألق كامارا مع فريقه الغيني «حوريا كوناكري» الذي أسهم في تأهله إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا قبل أن يودع البطولة أمام الوداد المغربي، ناهيك عن العروض الطيبة التي يقدمها في الدوري المحلي.

ويتمتع اللاعب بالتصويب القوي من مسافات بعيدة، وقدرته على قراءة الملعب جيدا، والضغط على الخصوم واستخلاص الكرة، ناهيك عن قدرته على الارتداد السريع إلى خط الدفاع عند تعرض فريقه للضغط من قبل الخصم.

-رونالد بفومبيدزاي (زيمبابوي)



سيشارك الدولي رونالد بفومبيدزاي ظهير أيسر منتخب زيمبابوي على الأرجح أساسيا مع بلاده في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، حيث سيحاول جاهدا إثبات حضوره، تماما كما يفعل مع فريق «كابس يونايتد» الزيمبابوي الذي يتصدر جدول مسابقة الدوري المحلي في زيمبابوي.

وربما يحتاج منتخب زيمبابوي الشجاعة التي يتحلى بها بفومبيدزاي في أداء المهام الهجومية من أجل التأهل عن المجموعة الأولى التي تضم كلا من مصر وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

إقرأ أيضا.. كأس أمم إفريقيا | مجموعة مصر.. أوغندا تفاجئ كوت ديفوار وديًا

-فيستون عبد الرازق (بوروندي)



أصبح فيستون عبد الرازق يحظى بقدر من الشعبية بين الجماهير البوروندية، والذين يدركون أنه من المفاتيح الأساسية التي أسهمت في تأهل بلادهم إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية للمرة الأولى في تاريخها.

اللاعب الذي يلعب في مركز رأس الحربة سجل سبعة أهداف لصالح فريق شبيبة القبائل الجزائري في الدوري المحلي الموسم الماضي. وُعرف عن عبد الرازق غزارة أهدافه في المرحل السنية الأصغر لمنتخب «طيور السنونو» في البطولات الإفريقية، لكن وفي ظل تواجده وسط نجوم أمثال سيدو براهينو وسيدريك أميسي حوله، من المتوقع أن يلمع نجم فيستون في أمم إفريقيا المقبلة.

- جوزيف أوكومو (كينيا)



يحتاج خط دفاع منتخب كينيا إلى بعض الجهد قبيل انطلاق كأس الأمم الإفريقية في مصر، في ظل استبعاد بريان مانديلا لاعب قلب الدفاع من المشاركة بداعي الإصابة.

ولدى منتخب «نجوم هارامبي» عديد من الخيارات لسد تلك الثغرة الخطيرة، مثل الاستعانة بلاعبين أمثال جواش أونيانجو وديفيد أوينو وإسماعيل جونزاليس لتعويض غياب مانديلا. ومع ذلك ثمة لاعب آخر قد يستعين بع الجهاز الفني لكينيا وهو جوزيف أوكومو الذي شارك في أول مباراة دولية له مع بلاده أمام مدغشقر، لكن أثبت حضورا قويا في المباراة، قد يدخله في خطط سيباستيان مايني المدير الفني للفريق

-جوزيف أيدو (غانا)



في الوقت الذي قد يعتقد فيه منتخب كينيا أنه أكثر الفرق معاناة من الإصابات التي تسبق أمم إفريقيا، تبرز غانا كأكثر فريق فعلي تزلزله لعنة الإصابات، فمنتخب «النجوم السوداء» يعاني من غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسين أمثال جيفري شلوب، دانييل أمارتي، ألفريد دنكان، ريتشموند بواكي وهاريسون أفول الذين يغيبون جميعهم عن البطولة بسبب مشاكل في اللياقة البدنية.

لكن غياب هؤلاء اللاعبين يمثل فرصة ذهبية لغيرهم، وفي مقدمتهم طبعا جوزيف أيدو صاحب الـ 23 عاما ولاعب فريق جينك البلجيكي، والذي شارك في مباريات غانا الودية أمام موريتانيا وناميبيا، وقدم أداء جيدا خطف به أنظار الجهاز الفني لمنتخب بلاده.

- يوسف آيت بن ناصر (المغرب)



يلعب المغربي الدولي يوسف آيت بن ناصر ضمن صفوف فريق موناكو الفرنسي منذ العام 2016، وبرغم أنه لاعب معروف إلى حد ما، فإنه لا يلقى الشهرة التي يستحقها- سواء في فرنسا أو في إفريقيا.

ففي ناديه يلعب يوسف آيت بن ناصر من آن لآخر في خط الدفاع، لكن قدرته على التمرير الدقيق للكرة ينبغي أن يجعله الخليفة الأول للاعب مبارك بو صوفه في منتخب المغرب الذي بلغ الآن عامه الـ 34، ومن ثم فهل يحل محله آيت بن ناصر في كأس الأمم الإفريقية المقبلة؟

إقرأ أيضا.. في عيد مولده.. 5 مشاهد أدت لتوهج «النجم» محمد صلاح في سماء أوروبا

-ديون هوتو (ناميبيا)



أحرزت ناميبيا سلسلة من الأهداف خلال المنافسات المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا، ومن الممكن أن تكون تلك جانبا من خطتهم الأساسية في البطولة، بالنظر إلى أنهم ينافسون ضمن مجموعة الموت بجانب كوت ديفوار وجنوب إفريقيا والمغرب.

فمنتخب «المحاربون الشجعان» سيعتمدون على امتصاص الضغط من المنافسين، والمحافظة على صفوفه منظمة في المباريات، ثم مباغتة الخصم بالهجمات المرتدة، ومن ثم فقد يكون ديون هوتو أحد أهم اللاعبين في تنفيذ المهام الدفاعية لـ ناميبيا، علاوة على أنه أظهر قدراته الهجومية أيضا حينما أحرز هدف الفوز لبلاده خارج الأرض في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة خلال التصفيات، كما أنه أحرز خمسة أهداف لصالح فريقه «كليفر بويز» في الدوري المحلي هذا الموسم.

-يوسف بلايلي (الجزائر)



أصبح يوسف بلايلي لاعب نادي الترجي الرياضي التونسي معروفا جيدا لدى الجماهير الجزائرية، وحصد اللاعب بالفعل لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا مع فريقه الموسم الماضي، وكان بالفعل أحد أفضل اللاعبين في البطولة هذا الموسم.

- إيليا ميشاك (جمهورية الكونغو الديمقراطية)



يعتبر إيليا ميشاك أحد الخيارات الفاعلة جدا على مقعد البدلاء في فريق الكونغو الديمقراطية، وبمقدور فلورينت إيبينج المدير الفني للمنتخب الدفع به في الأوقات الصعبة لتغيير سير المباراة، وهو ما سيحتاجه بالفعل حينما ينافس في المجموعة الأولى التي تضم أيضا مصر واوغندا وزيمبابوي.

وسبق وأن نزل المهاجم ميشاك بديلا في مباراة بلاده خارج الأرض أمام ليبيريا خلال مشوار التصفيات وسجل هدف التعادل، كما تألق وحصل على لقب أفضل لاعب وهداف بطولة إفريقيا للمحليين في العام 2016، ومن ثم فلدى اللاعب حافز قوي لتقديم أوراق اعتماده في كأس أمم إفريقيا المقبلة.

- محمد يالي (موريتانيا)



يتمتع لاعبو منتخب موريتانيا باللياقة البدنية والقوة، ومن بينهم محمد يالي صاحب الـ21 عاما الذي يلعب ضمن صفوف فريق تاجنانت الجزائري، ويتمتع باللاعب بقدرته على امتلاك الكرة والتمرير الدقيق، وقراءة الملعب جيدا، وهو الأسلوب التكتيكي الذي سيعتمد عليه «المرابطون» في البطولة المقبلة.

اخبار ذات صلة