Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
بعد قليل
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
حوار | لخضر بلومي لـ«آس آرابيا»: أتمنى مربعًا ذهبيًا عربيًا في أمم إفريقيا

حوار | لخضر بلومي لـ«آس آرابيا»: أتمنى مربعًا ذهبيًا عربيًا في أمم إفريقيا

لخضر بلومي أسطورة الكرة الجزائرية يتحدث عن حظوظ منتخب بلاده في بطولة أمم إفريقيا 2019، وتوقعاته للبطولة، وبعض لحظات مسيرته الرائعة

محمد أبو الوفا
محمد أبو الوفا
تم النشر

يعود منتخب الجزائر إلى منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية، في نسختها الثانية والثلاثين، التي تقام في جمهورية مصر العربية، في الفترة من الحادي والعشرين من يونيو الجاري، وتمتد حتى التاسع عشر من يوليو المقبل، بعد أداء مخيب في نسخة 2017 التي أقيمت في الجابون، وخروج من الدور الأول للبطولة.

ويدخل المنتخب الجزائري كأس أمم إفريقيا بمصر، وهدفه الحصول على النجمة الثانية بعد إنجاز 1990، النسخة التي استضافتها الجزائر وظفر بها ضد المنتخب النيجيري بهدف شريف وجاني بملعب 5 جويلية.

وأوقعت القرعة ثعالب الصحراء في المجموعة الثالثة رفقة منتخبات السنغال، وكينيا وتنزانيا، حيث يستهل الجزائر مشوار البطولة بملاقاة نظيره الكيني يوم 23 من الشهر الجاري، قبل ملاقاة رفاق ساديو ماني يوم 27، وأخيرًا تنزانيا في ختام دور المجموعات مطلع يوليو.

«آس آرابيا» تواصلت مع أحد أفضل اللاعبين العرب والأفارقة عبر التاريخ، هو صاحب هدف الانتصار التاريخي للجزائر ضد ألمانيا بمونديال 1982، واللاعب الذي لقبته الصحافة الفرنسية بـ «بيليه العرب»، والحاصل على الكرة الذهبية الإفريقية عام 1981، إنه لخضر البلومي.

بلومي صاحب الـ 60 عامًا، تحدث عن عدد من الأمور المتعلقة البطولة وما ينتظره من المنتخب الجزائري، كما تطرق إلى المنتخبات المرشحة للقب وأمور أخرى من الذاكرة.

وبدأ بلومي حديثه إلى «آس آرابيا» بالحديث عن حظوظ الجزائر في بطولة أمم إفريقيا 2019 بقوله: «الجزائر تمتلك حظوظًا متساوية مع السنغال من حيث التأهل إلى الدور الثاني، أتمنى ألا نرى مفاجآت من المنتخبات الصغيرة التي فعلتها قبلًا مع الجزائر في النسخ السابقة من كأس إفريقيا، السنغال تمتلك لاعبين كبار، لكننا أيضًا معتادين على الأداء القوي من لاعبينا».

وتابع عن أبرز اللاعبين في صفوف الجزائر: «لدينا رياض محرز بطل الدوري الإنجليزي، رامي بنسبعيني بطل كأس فرنسا، فيجولي في تركيا وبونجاح الذي قدم موسمًا متميزًا في قطر، محترفينا دائمًا ناجحين ولديهم قدر عالٍ من المسئولية، وأعتقد أن هؤلاء النجوم سيقدمون بطولة مختلفة مع جمال بلماضي».

اقرأ أيضًا.. كأس الأمم الإفريقية| من التاريخ.. بين تألق الجزائر وتتويج نيجيريا في 1980

وعن توقعاته للمربع الذهبي والمنتخب الأقرب للحصول على البطولة، قال بلومي: «أمنيتي هي أن يكون نصف النهائي عربي خالص، مصر وتونس والجزائر والمغرب، لكنني أرى أن المنتخب المصري هو الأوفر حظًا للفوز باللقب لما يملكه من دعم جماهيري».

وتطرق بلومي للحديث عن اللاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2019، حيث قال: «معظم المرشحين يلعبون في البطولة الإنجليزية وهذا شيء جيد للكرة الإفريقية. وكما هو الحال في أفضلية مصر للفوز بالبطولة، فإن محمد صلاح هو الأقرب للجائزة، لكن إن حصد السنغال أو المغرب أو الجزائر لقب أمم إفريقيا، سيكون الأمر مختلفًا وسيصعد ماني أو زياش أو محرز لاستلام الجائزة».

بلومي أردف للحديث عن أفضل لحظات مسيرته الكروية، وقال: «اللحظات الأفضل دائمًا ما كانت هدفي العالمي الذي شرّف كل العرب ضد ألمانيا بمونديال إسبانيا، لقد كنت أفضل لاعب عربي وقتها وتلقيت دعوة للعب مع منتخب العالم في نيويورك، جائزة أفضل لاعب إفريقي لهو شيء افتخر به طيلة حياتي».

واختتم عن بلومي تصريحاته بالحديث عن اللحظات الأسوأ في مسيرته مع كرة القدم قائلًا: «الحمد لله فقد لعبت مسيرتي داخل الجزائر، لكن رغم ذلك شاركت في مباريات عالمية وتلقيت دعوات من الاتحاد الدولي لكرة القدم، اللحظات الأتعس هي المشاكل مع الأشقاء المصريين، لقد أتعبوني واتهموني بشيء لم أفعله، إضافة إلى كسر قدمي في إحدى المباريات في ليبيا، هذه الذكرى ستبقى في بالي، وأخيرًا خسارة كأس إفريقيا 1980 ضد نيجيريا».

اخبار ذات صلة