Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
18:15
استراحة
سبورتينج براجا
بيلينينسيس
17:15
انتهت
موريرينسي
باسوش فيريرا
20:30
بورتو
سبورتنج لشبونة
19:00
إيبار
ريال بلد الوليد
18:00
انتهت
ماريتيمو
ريو أفي
19:00
ريال سوسيداد
إشبيلية
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
19:00
سيلتا فيجو
ليفانتي
19:00
مايوركا
غرناطة
19:00
ريال بيتيس
ديبورتيفو ألافيس
20:15
انتهت
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
19:00
خيتافي
أتليتكو مدريد
19:00
فالنسيا
أوساسونا
19:00
أتليتك بلباو
ليجانيس
19:00
برشلونة
أوساسونا
19:15
بعد قليل
أرسنال
ليفربول
19:15
انتهت
تشيلسي
نورويتش سيتي
20:00
انتهت
غرناطة
ريال مدريد
19:45
انتهت
أتالانتا
بريشيا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
بورنموث
19:00
ريال مدريد
فياريال
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
19:45
بعد قليل
ساسولو
يوفنتوس
19:45
انتهت
إنتر ميلان
تورينو
19:15
كريستال بالاس
مانشستر يونايتد
18:30
انتهت
بازل
زيورخ
20:30
انتهت
جل فيسنتي
تونديلا
17:00
انتهت
نيوكاسل يونايتد
توتنام هوتسبر
17:30
انتهت
فياريال
ريال سوسيداد
17:00
إيفرتون
أستون فيلا
19:45
سبال
إنتر ميلان
10:30
انتهت
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
17:30
الشوط الثاني
ميلان
بارما
17:00
انتهت
بيرنلي
ولفرهامبتون
19:15
ساوثامبتون
برايتون
18:00
انتهت
مالاطيا سبور
بشكتاش
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
بوافيستا
17:30
الشوط الثاني
بولونيا
نابولي
18:00
انتهت
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
تورينو
جنوى
16:00
انتهت
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
19:45
بعد قليل
روما
هيلاس فيرونا
15:30
انتهت
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
19:45
بعد قليل
أودينيزي
لاتسيو
15:30
انتهت
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
18:30
سانت جالن
لوزيرن
19:45
بعد قليل
ليتشي
فيورنتينا
17:30
الشوط الثاني
سامبدوريا
كالياري
17:00
ليستر سيتي
شيفيلد يونايتد
18:30
الشوط الاول
يانج بويز
سيرفيتي
18:30
الشوط الاول
لوجانو
ثون
16:15
نيوشاتل
سيون

كأس أمم إفريقيا | اختبار مفاجئ يبدل خطة أجيري ويرفع سقف طموحات الفراعنة

بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، تقام في مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1957.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

أسابيع قليلة تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، المقرر إقامتها في مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1957.

النسخة الجديدة لبطولة كأس الأمم الإفريقية كان من المفترض أن تقام في الكاميرون، لكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» برئاسة أحمد أحمد، سحب التنظيم من البلد حاملة لقب النسخة الأخيرة، بسبب عدم الجاهزية.

وفي شهر ديسمبر الماضي، فازت مصر بتنظيم البطولة بعد منافسة مع جنوب إفريقيا، لكن الملف المصري تفوق باكتساح وحصل على جميع الأصوات باستثناء صوت واحد ذهب للبلد التي نظمت كأس العالم في عام 2010.

ونظرًا لأهمية البطولة التي ينتظرها الملايين من عشاق الساحرة المستديرة ليس فقط في القارة السمراء، بل وفي مختلف أنحاء العالم، سنستعرض في «آس آرابيا» أهم المنتخبات المشاركة في البطولة ونجومها وحظوظها في الفوز باللقب.

الحديث اليوم سيكون عن المنتخب المصري الأكثر حصولا على لقب البطولة برصيد 7 ألقاب، والذي وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه، بعد تنظيم البلد الذي يحتضن مقر الكاف للبطولة قبل عدة أشهر من انطلاقها.

خطة أجيري

الموقف في مصر اختلف تماما بعد الحصول على شرف تنظيم البطولة، فبعد أن كان المدير الفني المكسيكي خافيير أجيري والذي تولى المسؤولية خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر يخطط لصناعة منتخب قوي قادر على الفوز بلقب البطولة الإفريقية عام 2021 والتأهل لنهائيات كأس عالم 2022، أصبح مطالبا بالتتويج بلقب البطولة التي ستقام في مصر.

بعد توليه المسؤولية عقب المشاركة المصرية المخيبة للآمال في مونديال روسيا 2018، بدأ أجيري في تجديد دماء المنتخب المصري، بإدخال مجموعة من العناصر الشابة، وإبعاد مجموعة أخرى تألقت مع الفراعنة في السنوات الماضية، مثل أحمد فتحي لاعب الأهلي وعبد الله السعيد لاعب بيراميدز ومحمد عبدالشافي لاعب الأهلي السعودي ومحمود عبد الرازق «شيكابالا» لاعب الزمالك.

وهناك أسماء أخرى فضلت الاعتزال الدولي، بعد أن علمت أن الفترة القادمة لن تشهد تواجدهم مثل وليد سليمان لاعب الأهلي وعصام الحضري حارس النجوم الحالي.

تنظيم مصر لكأس أمم إفريقيا جعل أجيري يتراجع في خططه وقرر إعادة السعيد وسليمان لقائمة المنتخب المصري، بالإضافة للاعتماد على أغلب الأسماء الأساسية مع المدرب السابق كوبر.

وجاءت القائمة الأولية التي أعلنها أجيري كالتالي:

حراسة المرمى: أحمد الشناوي (بيراميدز) - محمد الشناوي (الأهلي) - محمود عبد الرحيم «جنش» (الزمالك) - محمد أبو جبل (سموحة).

خط الدفاع: أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي) - أحمد حجازي (وست بروميتش الإنجليزي) - عمر جابر (بيراميدز) - علي غزال (فيرينسي البرتغالي) - أيمن أشرف (الأهلي) - محمود حمدي «الونش» (الزمالك) - باهر المحمدي (الإسماعيلي) - أحمد أيمن منصور (بيراميدز) - محمود علاء (الزمالك) - أحمد أبو الفتوح (سموحة).

خط الوسط: وليد سليمان (الأهلي) - عبد الله السعيد (بيراميدز) - محمد النني (أرسنال الإنجليزي) - طارق حامد (الزمالك) - محمود حسن «تريزيجيه» (قاسم باشا التركي) - عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني) - نبيل عماد «دونجا» (بيراميدز).

خط الهجوم: أحمد علي كامل (المقاولون العرب) - محمد صلاح (ليفربول الإنجليزي) - مروان محسن (الأهلي) - أحمد حسن «كوكا» (أولمبياكوس اليوناني).



وتلك القائمة توضح أن الجهاز الفني للمنتخب المصري سيعتمد بشكل كبير على أغلب أسماء تشكيلة الفراعنة التي كانت تلعب قبل قدوم المدرب المكسيكي مع اختلافات بسيطة، وهو عكس ما كان يقوم به أجيري في بداية المهمة وضمه العديد من الوجوه الجديدة التي لم تتواجد في قائمة أمم إفريقيا.

لكن السؤال الأهم حاليًا هو هل سيتبع أجيري نفس طريقة لعب كوبر؟، والتي كانت تعتمد على النجم محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، أم سيستمر على الأداء الجماعي الذي ظهر به المنتخب المصري تحت قيادته.

منافسة الفراعنة على اللقب

بالطبع إقامة البطولة على الأراضي المصرية، جعل الهدف يختلف، وأصبح المنتخب المصري مطالب بالتتويج باللقب الغائب منذ فترة والذي كان قريبا في النسخة الأخيرة، حيث خسر صلاح ورفاقه في المباراة النهائية أمام الكاميرون بهدفين مقابل هدف.

الجماهير المصرية التي ستدعم منتخب بلاده بكل قوة رغم ارتفاع قيمة تذاكر المباريات، بالطبع لن يكون هناك أي شيء يرضيها سوى التتويج باللقب، لذلك سيكون منتخب الفراعنة مطالب باستغلال عاملي الأرض والجمهور لحسم اللقب لصالحه.

المنتخب المصري قادر بالطبع على المنافسة بقوة على للقب البطولة، ليس فقط لإقامة المسابقة على أرضه، ولكن لما يمتلكه أيضًا من مجموعة مميزة من النجوم على رأسم صلاح، ويتواجد أيضا النني وتريزيجيه وحجازي والمحمدي، وكلهم نجوم قدموا مستويات جيدة في الملاعب الأوروبية خلال الموسم الحالي.

أجيري عليه أن يحسن استغلال الأسلحة العديدة التي يتملكها في بطولة كأس أمم إفريقيا، ومنح الفراعنة لقب جديد في تاريخ البطولة، لأن حدوث غير ذلك سيعجل برحيله ولن يكمل عقده الذي سينتهي في 2022.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة