Web Analytics Made
Easy - StatCounter
حكايات السحر الأسود| التيمومي يكشف قصة «حظر التجول» في نيجيريا

حكايات السحر الأسود| التيمومي يكشف قصة «حظر التجول» في نيجيريا

خلال بطولة كأس أمم إفريقيا 1980 التي أقيمت بنيجيريا كانت هناك حكاية من حكايات السحر الأسود يكشفها لنا نجم منتخب المغرب السابق محمد التيمومي.

أحمد مجدي ومحمد الأوشي
أحمد مجدي ومحمد الأوشي
تم النشر

بين قارات العالم السبع، لا توجد قارة أكثر طرافة وتشويقًا وحكايات لا تتكرر من القارة الإفريقية، فهي القارة التي تنجب إلى جانب مواهبها الاستثنائية، آلاف القصص التي لا تحدث في سواها، «حكايات السحر الأسود» السلسلة التي تتناول حكايات السحر في القارة السمراء، قبل انطلاق المعترك الكروي الإفريقي الأبرز، كأس أمم إفريقيا 2019.

السمة الأساسية للقارة الإفريقية وملاعبها، ظواهر السحر الأسود والشعوذة والطلاسم التي يؤمن بها الأفارقة، ويصدقون أنها تجلب الحظ لفرقهم وتتعسه لدى المنافسين، وهذا موضوع هذه السلسلة من التقارير التي تتناول ظواهر السحر الأسود في كأس أمم إفريقيا، قبل 4 أشهر من انطلاق البطولة الأبرز على الصعيد القاري في مصر 2019.

حاورنا عن هذا الموضوع أحد النجوم البارزين في تاريخ الكرة العربية والمغربية، محمد التيمومي، مهاجم منتخب المغرب ونادي ريال مورسيا الإسباني ولوكيرن البلجيكي سابقا، والذي خص «آس آرابيا» بما يلي:-

«السحر من المستبعدات عندي كلاعب.. لعبنا في مناسبات كبيرة على مستوى الأندية والمنتخبات، فعلاً بعض الدول كانت تؤمن بهذه الأمور، لكن كرة القدم تبقى لعبة في إطارها الرياضي وتبقى للعمل والاجتهاد والرغبة بتحقيق الانتصار، ربما هذه الأشياء التي تراود الرياضي الذي يسير بـ (العقل السليم في الجسم السليم)».

«أظن أن البعض يأخذها كعامل نفسي لغرض ما، لكن في إطار كرة القدم يوجد خطة وجانب تكتيكي وجانب تقني وجانب آخر للأجهزة الفنية.. وتبقى الأفضلية للفريق المنظم داخل الملعب وهذا الغرض من كرة القدم».


«حدث كثيرًا أمامنا لكن ذاكرتي ضعيفة، لا أتذكر المواقف خاصة الخارجة عن الإطار الرياضي».

«في بطولة إفريقيا عام 1980 في نيجيريا فُرض علينا حظر تجول للحذر من هذه الأشياء.. لا أقول إن الدول الإفريقية تخيف، العيش فيها مدعاة للفخر لأننا من هذه القارة بطقوسها وعاداتها بكل ما فيها من سلبيات وإيجابيات».

اخبار ذات صلة