منتخبات

كأس أمم إفريقيا 2019.. منتخب تونس يبدأ الاستعدادات منقوصًا

ضمن استعدادات كأس أمم إفريقيا 2019 يدخل المنتخب التونسي أجواء البطولة منقوصًا من عدد من أهم لاعبيه سواء الذين لن يشاركوا معه أو الذين يلتزمون مع أنديتهم.

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202019..%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%8A%D8%A8%D8%AF%D8%A3%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%86%D9%82%D9%88%D8%B5%D9%8B%D8%A7

أكد الفرنسي آلان جيريس مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم الخميس، أن استعدادات "نسور قرطاج" لبطولة كأس أمم إفريقيا 2019 ستعاني من غياب مبدئي لبعض اللاعبين، لكنها تشمل عودة النجم يوسف المساكني بعد غياب مطول بسبب الإصابة.

وقال جيريس في مؤتمر صحفي:"ما أواجهه معقد، لكن تمكنا من أن نضع موضع التطبيق تحضيرا يتناسب مع الظروف"، مؤكدا أن المنتخب سيتغاضى عن "الأوضاع التي نواجهها لنبقى مركزين على هدفنا".

ومن المقرر أن يبدأ المنتخب السبت استعداداته بمشاركة 14 لاعبا دوليا وسبعة لاعبين من المنتخب الأولمبي، تحضيرا لمباراة ودية يستضيف خلالها نظيره العراقي في السابع من يونيو، قبيل انطلاق البطولة التي تقام في مصر بين 21 يونيو و19 يوليو.

في المقابل، سيلتحق بالمنتخب بعد 7 يونيو، لاعبون مثل نعيم السليتي المرتبط مع فريقه ديجون بمباريات ملحق الصعود والهبوط من الدرجة الأولى في فرنسا، وعلي معلول المرتبط مع الأهلي المصري بمباريات المسابقات المحلية، إضافة إلى لاعبين محليين في تونس.

ومن المقرر أن يكون المنتخب كاملا في موعد المباراتين الوديتين المقررتين ضد كرواتيا وصيفة بطلة العالم (في 11 يونيو في كرواتيا)، وبوروندي (في 17 منه في تونس).

وفي حين يتوقع أن يعلن جيريس تشكيلته الرسمية من 23 لاعبا على هامش المباراة الودية الأولى، يعول المنتخب على عودة المساكني المعار إلى أوبن البلجيكي من ناديه الدحيل القطري، بعد غيابه عن مونديال روسيا 2018 بسبب قطع في الرباط الصليبي.

كما سيلتحق بالمنتخب وهبي الخزري لاعب سانت إتيان الفرنسي وإلياس السخيري (مونبلييه).

في المقابل، أشار جيريس إلى أن اللاعبين سيف الدين الخاوي (كاين)، محمد أمين بن عمر (النجم الساحلي) المصابين، وصيام بن يوسف (قاسم باشا التركي) لن يكونوا ضمن تشكيلة البطولة.

وأكد جيريس أنه لا يريد وضع "حدود" لطموحات المنتخب في بطولة إفريقيا، معتبرا أن بلوغ الدور نصف النهائي يشكل "رغبة وهدفا واضحا لكن لماذا نضع حدودا؟".

وأحرزت تونس اللقب القاري عام 2004 على أرضها، وهي تخوض بطولة 2019 في المجموعة الخامسة مع مالي وموريتانيا وأنجولا.

.