كأس آسيا 2019| الإمارات تتقدم باحتجاج رسمي ضد قطر

الاتحاد الإماراتي لكرة القدم يتقدم باحتجاج رسمي للاتحاد الآسيوي على مشاركة لاعبين مجنسين مع منتخب قطر خلال منافسات بطولة كأس آسيا 2019

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7%202019%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%AC%20%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%20%D8%B6%D8%AF%20%D9%82%D8%B7%D8%B1

قامت الإمارات العربية المتحدة بتقديم احتجاج رسمي لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على أهلية مشاركة اثنين من لاعبي منتخب قطر، خلال منافسات بطولة كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات، قبل يوم واحد على إقامة المباراة النهائية للبطولة، والتي ستجمع بين «العنابي» ومنتخب اليابان.

وأكد متحدث باسم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية، تلقيهم اعتراضًا من الإمارات، بخصوص أهلية مشاركة اثنين من لاعبي منتخب قطر، وأنه سيتم مراجعة هذا الأمر، مع لوائح الاتحاد الآسيوي.

وتحتج الإمارات على أهلية مشاركة المهاجم المعز علي صاحب الاثنين وعشرين عامًا، والمولود في السودان، ويتصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد ثمانية أهداف، والمدافع بسام الراوي، صاحب الواحد وعشرين عامًا، والمولود في العراق.

ووفق قانون الانضباط والأخلاقيات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن عقوبة إشراك لاعب غير مؤهل تصل إلى فرض غرامة مالية، بالإضافة لاعتبار الفريق الذي قام بذلك خاسرًا.

وأشار الاتحاد الآسيوي إلى أنه في المرحلة الحالية، فإن العقوبات المحتملة في حالة ثبوت عدم أهلية الثنائي، ستكون بمثابة تكهنات، وهذا هو ما سيكون عليه تعليقهم في هذه المرحلة.

وعلى الجانب الإماراتي، فإن صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، أكدت أن اتحاد الكرة أعد ملفًا يتضمن مستندات رسمية، تثبت تزوير قطر في تجنيس لاعبين على الأقل، وتحديدًا الراوي والمعز علي، بالإضافة إلى التشكيك في نزاهة الاتحاد القطري لكرة القدم، وأنه اعتمد على تجنيس عدد هائل من اللاعبين خلال السنوات الأخيرة، لاسيما اللاعبين تحت 23 عامًا، للتحايل على المادة 7 من قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» المرتبط بالتجنيس.

يذكر أن قطر تمكنت من الفوز على الإمارات بأربعة أهداف دون رد في مباراة الدور نصف النهائي من بطولة كأس آسيا 2019، ليتأهل «العنابي» إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

.