الأمس
اليوم
الغد
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
18:00
أميان
نانت
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
15:50
الفتح
الشباب
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:05
الفيصلي
الفيحاء
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:30
فيليم 2
إيمن
17:00
يانج بويز
زيورخ
17:00
نيوشاتل
بازل
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:50
الوحدة
الاتفاق
18:00
بنفيكا
بورتو
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
18:00
أنجيه
ميتز
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
فيورنتينا
نابولي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
15:00
أوساسونا
إيبار
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
20:15
الشوط الاول
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
17:30
انتهت
بشكتاش
جوزتيبي
14:00
برايتون
ساوثامبتون
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
18:30
الشوط الثاني
جينك
أندرلخت
14:20
انتهت
السد
الوكرة
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
16:30
ليفربول
أرسنال
16:30
انتهت
نادي قطر
الدحيل
19:00
الشوط الثاني
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:30
الشوط الثاني
كولن
بوروسيا دورتموند
16:00
بارما
يوفنتوس
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
انتهت
غرناطة
إشبيلية
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
الشوط الاول
ليفانتي
فياريال
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
15:15
انتهت
الوحدة
الفجيرة
15:15
انتهت
النصر
اتحاد كلباء
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
انتهت
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
انتهت
الهلال
أبها
16:10
انتهت
التعاون
الحزم
17:50
انتهت
الاتحاد
الرائد
14:20
انتهت
العربي
الأهلي
16:30
انتهت
الريان
أم صلال
قطر تفوز بكأس آسيا

أسباير.. «مصنع» أصحاب إنجاز قطر التاريخي

تتويج المنتخب القطري بكأس آسيا 2019 لم يكن من قبيل الصدفة بل هناك العديد من العوامل التي أدت لهذا النجاح الرائع والأداء القوي أبرزها أكاديمية أسباير

حسام أسامة - محمود عادل
حسام أسامة - محمود عادل

عندما صرح تشافي هيرنانديز، لاعب السد القطري الحالي ونجم برشلونة السابق، قبل بدء انطلاق البطولة الآسيوية، بأن المنتخب القطري هو الأفضل لحصد لقب البطولة، اعتقد البعض أنها مبالغة من لاعب خط الوسط الكتالوني، ولكنه أثبت صحة كلامه بعد فوز قطر على اليابان بثلاثية مقابل هدف وحيد، وأكد أنه كان يعلم جيدًا قوة هذا المنتخب، نظرًا لرؤيته مصنع اللاعبين الذي تم إنشاؤه من أجل تحضر جيل قوي قادر على غزو آسيا والكرة العالمية قريبًا.

لم يكن حديث تشافي من قبيل الصدفة، بل كانت نتيجة مجهود كبير بدأ في عام 2006، وتخطيط كروي محكم، وكل هذا تحت إشراف الأكاديمية الرياضية التي أطلق عليها اسم «أسباير».

أسباير جوهر النجاح

تمتلك قطر خطة للوصول بمنتخبها لأعلى مستوى قبل عام 2020، ومنحت فرصة التدريب تحت قيادة مدربين عظماء للعديد من اللاعبين، إضافة إلى فتح الباب نحو قدوم مدربين آخرين لتقديم خبراتهم داخل الأكاديمية، ومن بينهم كان فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري الحالي، الذي نجح في حفر اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة القطرية والآسيوية.

ونجحت أسباير في شراء نادي أوبين البلجيكي و كولتورال ليونيسا الإسباني لرغبتها في توفير نوع آخر من التأهيل للاعبين وللحصول على خبرة اللعب في الدوريات الأوروبية المختلفة، وهو الأمر الذي يراه إيفان برافو، لاعب ريال مدريد السابق ومدير الأكاديمية القطرية حاليًا، بمثابة قفزة في مستوى العديد من اللاعبين أبرزهم أكرم عفيف والمعز علي هداف نسخة كأس آسيا 2019 وأفضل لاعب في هذه البطولة.

اقرأ أيضًا: «المايسترو» أكرم عفيف.. صنع في إسبانيا

وقضي العديد من لاعبي «العنابي» فترة من الوقت في رحلتهم الكروية داخل أسباير، وتدربوا تحت قيادة فيليكس سانشيز الذي وصل إلى الأكاديمية في عام 2006، أي قبل أن يتولى تدريب المنتخب القطري للشباب تحت 19 سنة في عام 2014 ونجح معهم في التتويج بلقب كأس آسيا في تلك النسخة.

طريق صعب نحو القمة

لم يكن طريق قطر سهلاً نحو حصد لقب بطولة كآس آسيا 2019، وكان عليه الانتظار كثيرًا من أجل تحقيق أول لقب قاري في تاريخه، الأمر الذي خلف الكثير من الشكوك حول فعالية مشروع أسباير في السنوات الأولى من انطلاق هذا المشروع القطري.

وفشل المنتخب القطري في التأهل إلى الألعاب الأولمبية في عام 2016 تحت قيادة سانشيز، بعدما حققت المركز الرابع في كأس آسيا تحت 23 سنة، البطولة التي أقيمت في الدوحة ولكن الأهم في هذه المرحلة ظهور جيل جديد لمنتخب «العنابي».

اقرأ أيضًا: تشافي «كلمة السر» في تتويج قطر بلقب كأس آسيا 2019

ونجحت قطر في حصد المركز الثالث من نسخة عام 2018 للبطولة الآسيوية تحت 23 سنة، وشهدت البطولة ظهور العديد من اللاعبين القطريين المهاريين، والذين يشاركون حاليًا مع المنتخب القطري، ومن بينهم: المعز علي، وحينها حصد لقب هداف البطولة بستة أهداف.

سانشيز يكسب الرهان

تولى الإسباني فيليكس سانشيز مهمة تدريب «العنابي» في عام 2017، بعد العديد من المدربين الكبار؛ أبرزهم الجزائري جمال بلماضي، والأوروجواياني جوزيه دانيال كارينيو، ومواطنه خورخي فوساتي، وفي البداية واجه قرار الاتحاد القطري بتعيين سانشير بعض الانتقادات من قبل وسائل الإعلام القطرية، التي كانت ترى ضرورة التعاقد مع مدرب بمستوى عالمي من أجل الاستعداد الجيد للمنتخب القطري ورغبة منهم في تحقيق إنجاز بكأس العالم 2022.

ونجح لاعب برشلونة السابق في إثبات قدرته على استكمال المشروع الذي بدأه منذ عدة سنوات، ومع لاعبين شباب في ظل وجود فرصة لتطويرهم من خلال المشاركة في كوبا أمريكا القادمة وكأس القارات قبل انطلاق البطولة العالمية المنتظرة في العاصمة القطرية.

واستطاع سانشيز تغيير رأي الخبراء الكرويين في قطر، إضافة إلى الجمهور «العنابي» والعربي بشكل عام، وأصبحوا يرونه المدرب الأفضل لاستكمال مشوار المنتخب القطري حتى كأس العالم قطر 2022.

اخبار ذات صلة