منتخبات

في مثل هذا اليوم 1998| طرد بيكهام وهدف أوين المبهر في الأرجنتين

في مثل هذا اليوم عام 1998 وتحديدًا بكأس العالم بفرنسا كانت واحدة من القصص المثيرة أبطالها الإنجليزي بيكهام والأرجنتيني سيميوني وأيضاً مايكل أوين

0
%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%201998%7C%20%D8%B7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%88%D9%87%D8%AF%D9%81%20%D8%A3%D9%88%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86

دائمًا ما تشهد مباريات منتخب إنجلترا ضد منتخب الأرجنتين، إثارة كبيرة ولطالما حملت جماهير التانجو وجماهير إنجلترا ضغائن كبيرة داخل نفوسهم، وانتقامات زادت حدتها كلما مرت السنوات.

وفي مثل هذا اليوم عام 1998، وتحديدًا بكأس العالم بفرنسا كانت واحدة من القصص المثيرة بين المنتخبين، كان أبطالها ديفيد بيكهام ودييجو سيميوني، وأيضًا النجم مايكل أوين صاحب واحد من أجمل أهداف المونديال حينها وحتى الآن.

ديفيد بيكهام كان معروفا بهدوئه في الملعب بينما المشاكس دييجو سيميوني مشهور بمشكلاته، وقد اشتركا معا في واقعة تبدو لوهلتها الأولى عادية وغير مؤثرة، تحولت إلى تهديد بضياع المسيرة وضياع الروح أيضًا.

يمكنك أيضًا قراءة: لعنة الرقم 7 في مانشستر يونايتد منذ رحيل رونالدو.. معدل تهديفي كارثي

طرد بيكهام بعد تدخل عنيف مع سيميوني

انتهت حملة ديفيد بيكهام الأولى في كأس العالم بشكل مخيّب بعدما تعرض للطرد أمام التانجو في دور الـ 16 للمونديال 1998.

وكان بيكهام قد سجّل هدفًا رائعًا أمام كولومبيا مساهمًا في بلوغ منتخب إنجلترا مرحلة خروج المغلوب، لكنه نال البطاقة الحمراء إثر تدخل قوي مع نجم الأرجنتين حينها دييجو سيميوني، لتكمل إنجلترا المباراة منقوصة، وتخسر بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة التعادل 2 – 2.

هدف أوين المثير

وفي تلك المباراة شهد تسجيل النجم الإنجليزي مايكل أوين واحدًا من الأهداف الجميلة، عندما تلقى تمريرة من بيكهام استطاع أن يضرب بها دفاعات منتخب التانجو ويهرب من الرقابة اللصيقة له بسرعة كبيرة وصف بعدها بسرعة «الأرانب»، ليسجل هدفًا صاروخيًا يتغزّل به الجمهور الإنجليزي حتى وقتنا هذا.

.