منتخبات

ديبالا يتألق ويقود الأرجنتين للفوز على المكسيك

الأرجنتين تحقق فوزًا وديًا على المكسيك بهدفين دون رد في مباراة شهدت تألق باولو ديبالا نجم نادي يوفنتوس الإيطالي

0
%D8%AF%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%88%D9%8A%D9%82%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9%83

قاد باولو ديبالا منتخب الأرجنتين لتحقيق فوز ودي أمام منتخب المكسيك بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب «كاريو كيمبيس» في مدينة قرطبة الأرجنتينية، حيث تمكن لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي من التألق رفقة «التانجو» في المباراة.

وخاض منتخب الأرجنتين المباراة في غياب العديد من نجومه في مقدمتهم ليونيل ميسي البعيد عن «الألبيسيليستي» منذ الخروج المخيب من منافسات بطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا، وسيرجيو أجويرو الهداف التاريخي لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وأنخيل دي ماريا جناح باريس سان جيرمان الفرنسي.

كما غاب أيضا اللاعبون الدوليون في صفوف قطبي كرة القدم الأرجنتينية ريفر بلايت وبوكا جونيورز اللذين يلتقيان السبت المقبل في إياب الدور النهائي من بطولة كأس ليبرتادوريس، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل بهدفين لكل منهما، في المباراة التي أقيمت السبت الماضي على ملعب «لا بونبونيرا» معقل بوكا جونيورز.

واستغل ديبالا جيدا فرصة غياب ميسي وتألق بشكل لافت في المباراة على كل المستويات من صناعة اللعب والتسديد والمشاركة في جميع الهجمات بالإضافة إلى أنه كان قريبا من افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة مكسيكية عندما تلقى راؤول خيمينيز كرة عرضية من ماركو فابيان تابعها برأسه من مسافة قريبة لكنها ارتدت من العارضة، بعد مرور دقيقتين فقط من البداية.

ومرر ديبالا الذي حظي بتشجيعات كبيرة من الجماهير لدى دخوله إلى أرضية الملعب، كرة على طبق من ذهب لمهاجم إنتر ميلان لاوتارو مارتينيز تابعها برأسه من مسافة قريبة لكن الحارس المكسيكي أوتشوا أنقذ الموقف، قبل أن يتدخل الحارس مرة أخرى ويحرم ديبالا من هز شباكه بإبعاده كرته من ركلة حرة مباشرة.

وصنع ديبالا الهدف الأول للأرجنتين عندما انبرى لركلة حرة تابعها المدافع راميرو فونيس موري برأسه داخل مرمى جييرمو أوتشوا في الدقيقة 40.

وانتظرت الأرجنتين حتى الدقيقة 83 لتعزيز تقدمها بهدف ثان من النيران الصديقة عندما توغل رينزو سارافيا من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية أمام المرمى حاول المدافع إسحاق بريزويلا إبعادها من أمام المهاجم ماورو إيكاردي، فتابعها بالخطأ في مرمى فريقه.

وقال مدرب الأرجنتين المؤقت ليونيل سكالوني بعد المباراة: «سارت الأمور بشكل جيد ونحن سعداء. نحن على الطريق الصحيح».

وقاد سكالوني الأرجنتين إلى الفوز الثالث في 5 مباريات، مقابل تعادل وخسارة، وأصبح مرشحًا للبقاء في منصبه حتى كوبا أميركا المقررة في البرازيل في يونيو المقبل.

وغاب هيرفينج لوزانو وخافيير هرنانديز، تشيتشاريتو، عن صفوف المكسيك التي تستعد للكأس الذهبية «كونكاكاف» المقررة في الولايات المتحدة الصيف المقبل.

وتلتقي الأرجنتين والمكسيك مجددًا الثلاثاء في مندوثا في مباراتهما الودية الأخيرة هذا العام.

.