دوري الأمم الأوروبية | راموس وكروس.. التاريخ عند أقدام ملكيّة

بعد عقد على آخر مواجهة رسمية بين إسبانيا وألمانيا، وجوه قليلة باقية في المنتخبين، كروس وراموس ضمن هذه الوجوه التي تستعد لمباراة المنتخبين في دوري الأمم الأوروبية.

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%7C%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3..%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%B9%D9%86%D8%AF%20%D8%A3%D9%82%D8%AF%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%91%D8%A9

في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، وحينما كانت المواجهة في نصف النهائي بين إسبانيا وألمانيا، المنتخبين الأقوى بأوروبوا في ذلك الحين، سجل أسطورة برشلونة وإسبانيا كارليس بويول هدفًا من رأسية غالطت الجميع واستقرت في شباك يانز ليمان.. لم يكن بويول ورفاقه، أو حتى الألمان أيضًا، يتوقعون أن ينتظر المنتخبان 10 سنوات كاملة كي يأتي لقاء رسمي آخر بين المنتخبين، ذلك الذي سيكون في مباراة إسبانيا وألمانيا في دوري الأمم الأوروبية.


وبعد عقد من الزمن على تلك المواجهة، وجوه قليلة لا زالت موجودة في كلا المنتخبين، إذ إن توني كروس هو الوحيد الذي لا يزال مع المانيا في حين ان سيرجيو راموس، سيرجيو بوسكيتس وخيسوس نافاس لا يزالون في صفوف منتخب اسبانيا.

اقرأ أيضًا: دوري الأمم الأوروبية | إنريكي ضد لوف.. مواجهة الحماسة والتمرّس

الآن نحن بصدد مواجهة من نوع خاص بين نجمين بارزين يمثلان الخبرة والحنكة في المنتخبين، توني كروس من طرف ألمانيا، وسيرجيو راموس من طرف إسبانيا، ثنائي ريال مدريد لطالما صنعا الفارق سواء في النادي أو مع منتخبي بلديهما.

سيرجيو راموس.. الأسطورة المسقط للأرقام

الإسباني سيرجيو راموس صاحب الـ34 عامًا يبدو بحال جيدة وهو يخطو الخطوة تلو الأخرى نحو عمادة لاعبي العالم، بـ 170 مباراة دولية مع منتخب إسبانيا، يريد راموس أن يخوض 14 مباراة أخرى كي يعادل رقم المصري أحمد حسن صاجب الـ184 مباراة برفقة منتخب الفراعنة.


استمرارية يحسد عليها راموس، أكثر من 15 عاما يمثل فيها قائد الميرنجي منتخب لا روخا، 21 هدفًا دوليًا تعني له الكثير.


توّج راموس برفقة منتخب إسبانيا على بطولتي أمم أوروبا وبطولة لكأس العالم، تاريخ ذهبي يطمح أن يؤطره فرديًا بعمادة لاعبي العالم.




راموس من تدريبات إسبانيا


توني كروس.. نحو المئوية بهدوء

أقل صخبًا بكثير من سيرجيو راموس بكل تأكيد لكن تأثيره لا يقل عن تأثير أهم لاعبي العالم، لم لا وهو واحد منهم لا محالة، توني كروس.


اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا، تنقصه 5 مباريات فحسب كي يدخل قائمة العشرة الأوائل لأكثر من مثلوا منتخب ألمانيا عبر التاريخ، و4 مباريات كي يدخل نادي المئة مباراة بقميص المانشافت، وبـ 17 هدفًا دوليًا، يعد لاعب الميرنجي حلقة الوصل في أداء المانشافت وأحد أهم اللاعبين على الإطلاق.


وحينما تخلص يواكيم لوف من عديد اللاعبين بعد مونديال 2018 مؤكدًا حرصه على إقامة جيل جديد للكرة الألمانية، كان كروس واحدًا ممن بقوا في تشكيل المانشافت.


قبل يوم واحد فقط، أكد زين الدين زيدان أنه حين يعتزل سيفتخر دائما بتدريب لاعب من طينة توني كروس، تصريح يشي بما يعنيه اللاعب الألماني لريال مدريد، وبالتأكيد لمنتخب بلاده.


توني كروس حاز رفقة المانشافت على كأس العالم 2014، في أهم إنجاز ممكن لأي لاعب كرة قدم.. المونديال.




كروس في تدريبات ألمانيا

.