منتخبات

حوار | هشام بوشروان يتحدث لـ«آس آرابيا» عن حظوظ المغرب في كأس أمم إفريقيا

«أس أرابيا» تواصل مع الدولي المغربي السابق، لاعب الرجاء البيضاوي وليل الفرنسي والاتحاد والنصر السعوديين، هشام بوشراون لمعرفة رؤيته لرحلة أسود الأطلسي خلال البطولة

0
%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%7C%20%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D9%88%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

يستعد المنتخب المغربي لخوض غمار منافسات كأس أمم إفريقيا بمصر بعد أيام، وعينه على تحقيق اللقب إذ يمتلك أسود الأطلس نخبة من النجوم هي الأقوى بإجماع خبراء اللعبة، ومع مدرب بقيمة الفرنسي هيرفي رينار الذي فاز مع زامبيا بنسخة 2012 وساحل العاج في 2015.

وكان المنتخب المغربي قد وقع بالمجموعة الرابعة، أو ما تُعرف باسم مجموعة الموت، والتي ضمت معه منتخبات كوت ديفوار، جنوب إفريقيا ونامبيا، التي سيفتتح المغاربة البطولة بملاقاتها يوم 23 من الشهر الجاري، قبل مواجهة الأفيال والبافانا بافانا تواليًا.

«آس آرابيا» تواصلت مع الدولي المغربي السابق، لاعب الرجاء البيضاوي وليل الفرنسي والاتحاد والنصر السعوديين، هشام بوشراون، لمعرفة رؤيته لرحلة أسود الأطلسي خلال البطولة.

حظوظ التأهل

وبدأ بوشروان الحديث عن المشاركة المغربية بالبطولة، قائلًا: «المغرب بات من المنتخبات القوية ويحسب له الجميع ألف حساب، لقد عانى منتخبنا في نسخ كأس الأمم بالعقد الماضي لكن العقدة انفرجت في النسخة السابقة ووصلنا لأبعد نقطة ربع النهائي قبل الخسارة ضد المنتخب المصري، في كأس العالم كُنّا الأجدر بالتأهل ونسعى للتعويض بكأس إفريقيا إن شاء الله».

وأكمل عن حظوظ التأهل من مجموعة الموت، «مجموعة صعبة للغاية، لكن المغرب هو المرشح الأول للعبور إلى الدور الثاني، حتى مع التغييرات بإدراج 24 منتخبًا بالبطولة فإن هناك أفضل ثوالث والحظوظ وفيرة دائمًا، المغاربة ينتظرون المنتخب بلهفة وأتمنى أن نظهر بأفضل وجه».

وعن المواجهة المغربية الإيفوارية المتكررة في السنوات الأخيرة، يرى بوشروان أن منتخب بلاده بات عقدة للإيفواريين، «كوت ديفوار منافس قوي دائمًا في إفريقيا، المغرب استطاع الفوز ضده مرتين تواليًا في مناسبات هامة، عندما أقصاه من كأس إفريقيا 2017 بالفوز عليه، ثم تأهل إلى كأس العالم 2018 بالانتصار في أبيدجان بهدفين نظيفين».

الخصم المفضل

بوشروان تطرق إلى الخصم المُفضّل بالدور الثاني، ففي حالة صعود المغرب كمتصدر سيلاقي أحد الثوالث من منتخبات (مدغشقر بوروندي-موريتانيا أنجولا- بنين غينيا بيساو) وإن صعد وصيفًا سيلاقي متصدر المجموعة الخامسة التي تضم تونس ومالي.

وواصل «التأهل كثاني المجموعة سيُصعّب المهمة مُبكرًا، تونس ومالي منتخبات يمتلكان الخبرات في البطولات الإفريقية، لكن هذه كرة القدم وينبغي أن تستعد جيدًا لأي مواجهة، الفوز في أول مباراتين مهم للغاية من أجل وضع قدم بالدور التالي في الصدارة».

استدعاء عبد الرزاق حمدالله

وعن استدعاء هدّاف الدوري السعودي، عبد الرزاق حمدالله إلى قائمة المغرب المشاركة بالبطولة، قال بوشروان: «هو مهاجم من العيار الثقيل، ظهر بمستوى جيد وقدم الكثير الموسم الماضي، هذه النوعية من المهاجمين هو الشيء الذي ينقص المنتخب، كان من المفترض أن يستدعيه رينارد من قبل، لكنه الآن موجود وإن شاء الله سيعطي إضافة قوية للتشكيلة».

واختتم «لدينا تشكيلة منسجمة وجميعها على مستوى عالٍ من الاحترافية، أعتقد أن هذه المرة المغرب سيذهب بعيدًا لما يملكه من لاعبين على غرار حكيم زياش ومهدي بن عطية ونورالدين أمرابط».

.