منتخبات

جوارديولا يحلم بتدريب المنتخب الإسباني

يؤكد الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لـ «السيتزنز» أنه يرغب في تمديد عقده رفقة فريقه الحالي ولكن الأمور قد تتغير في المستقبل وقد يُغير هو الآخر فكرته ويتولى تدريب «الماتادور»

0
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

أكد الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، حلمه بتدريب منتخب إسبانيا.

وأشار حوارديولا إلى أن الجميع لديهم أحلام في مرحلة الطفولة، وأنه قد يروق له في المستقبل تولي مهمة تدريب منتخب إسبانيا.

ولم يتمكن بيب جوارديولا من إخفاء رغبته في أن يتولى مهمة تدريب «الماتادور» في المستقبل، وذلك حينما سُئل اليوم الجمعة عما إذا كانت هناك احتمالية لقيادة منتخب بلاده في المستقبل، وفي هذا السياق صرح: «لقد قلت في الكثير من المرات إنه يروق لي تمديد عقدي والاستمرار هنا لسنوات أكثر، هذا إذا ما سار كل شيء بشكلٍ جيد، الجميع لديهم أحلام في فترة الطفولة، وربما يروق لي في المستقبل هذا الأمر، ولكن هناك أمور كثيرة قد تتغير، ريما سأغير فكرتي».

يُذكر أن مانشستر سيتي يحتل صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 نقطة، حيث استطاع تحقيق الفوز في عشر مباريات وتعادلين في 12 مباراة خاضها حتى الآن، وهناك بعض الأصوات التي تردد في إنجلترا أن «الأزرق السماوي» قادر على إنهاء الموسم بدون هزيمة، وفي هذا السياق أضاف بيب: «لقد سمعت الأمر نفسه العام الماضي أننا لا نقهر، ولكن تمكن ليفربول من تحقيق الفوز علينا، هناك بعض المباريات التي لن نستطيع الفوز بها، وهناك مباريات أخرى سنخسرها، فاللاعبون ليسوا آلات، إذا لم نكن جيدين كل يوم ونفوز بالنقاط الثلاث، فإن الهدف ليس أن نصبح غير مقهورين».

الجدير بالذكر أن بيب جوارديولا شارك رفقة منتخب بلاده، عندما كان لاعبًا، في 47 مباراة خاضها في بطولة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في برشلونة عام 1992، وحصل على الميدالية الذهبية وقتها، كما شارك في مونديال 1994 وبطولة أمم أوروبا عام 2000.

ويخوض «السيتزنز» مواجهة قوية غدًا أمام فريق ويست هام يونايتد، ويأمل أن يتمكن من حصد الثلاث نقاط للحفاظ على صدارة جدول ترتيب «البريميرليج» وتوسيع الفارق بينه وبين ليفربول، الذي يحل ثانيًا، وتشيلسي، الذي يحتل المركز الثالث.

.