منتخبات

بزجاجة مياه.. حارس إنجلترا قرأ أفكار لاعبي كولومبيا في ركلات الجزاء

كشف الحارس الإنجليزي المخضرم جوردان بيكفورد عن سر تألقه في ضربات الجزاء الترجيحية أمام منتخب كولومبيا في مباراة دور الـ 16 لكأس العالم

0
%D8%A8%D8%B2%D8%AC%D8%A7%D8%AC%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%87..%20%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%B3%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%20%D9%82%D8%B1%D8%A3%20%D8%A3%D9%81%D9%83%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1

حصل جوردان بيكفورد، حارس مرمى المنتخب الإنجليزي المخضرم على معلومات مكتوبة على زجاجة مياه من زملائه في المنتخب، بشأن الزوايا التي يفضل لاعبي كولومبيا تسديد ركلات الجزاء الترجيحية بها قبل المباراة المثيرة التي أقيمت بين الفريقين في دور الـ 16 لكأس العالم مساء أمس الأول الثلاثاء.

وتأهل منتخب «الأسود الثلاثة» لدور ربع النهائي لمونديال روسيا 2018 بعد فوزه على «صانعي القهوة» بنتيجة 4-3 بعد تعادلهما بهدف لكل منهما في الوقتين الأصلي والإضافة للمباراة.

وذكرت شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية أن زملاء بيكفورد في المنتخب قد ساعدوه على قراءة ما يجول في عقول لاعبي كولومبيا أثناء تسديد ركلات الجزاء، عبر كتابة معلومات مهمة في هذا الشأن على زجاجة مياه.

وأضافت الشبكة أن بيكفورد استغل تلك المعلومات بالفعل، وهو ما أقر به بالفعل في الحوارات التي أجريت معه عقب المباراة، مشيرة إلى أن راداميل فالكاو لاعب كولومبيا هو فقط من سدد ركلة الجزاء بطريقة مختلفة تماما عما توقعه الحارس الإنجليزي.

كان إيريك داير قد أهدى منتخب بلاده بطاقة الصعود لدور ربع النهائي للبطولة بعدما نجح في تسديد ركلة الجزاء الأخيرة، لتتقابل إنجلترا مع منتخب السويد على ملعب سامارا.

وبفوزها على كولومبيا تخلصت إنجلترا من «عقدة» ركلات الجزاء التي تفوز بها للمرة الأولى في نهائيات كأس العالم، حيث سبق وأن خرجت بسببها من بطولة 1990 في الدور نصف النهائي أمام ألمانيا الغربية، وأيضا بطولة 1998 في الدور ربع النهائي أمام الأرجنتين، و2006 في الدور ربع النهائي أمام البرتغال.

.