منتخبات

«بانينكا» في حالة صحية خطيرة بسبب فيروس كورونا «كوفيد-19»

يمر الأسطورة التشيكي، أنطونين بانينكا، الشهير بأسلوب فريد في تسديد ركلات الجزاء، بحالة خطيرة في الساعات الأخيرة بعد الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19».

0
%C2%AB%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%A7%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB

يمر الأسطورة التشيكي، أنطونين بانينكا، الشهير بأسلوب فريد في تسديد ركلات الجزاء، بحالة خطرة في الساعات الأخيرة.

وأعلن نادي بوهيميانز براها، الذي يعتبر رئيسه الشرفي، عبر بيان رسمي، دخول أسطورتهم في وحدة العناية المركزة، ومؤكدًا أن حالتهم الصحية سيئة، وتوصيله على أجهزة خاصة للحفاظ على استمرار عمل الأعضاء الحيوية.

وأشار النادي التشيكي إلى عدم قدرتهم على الإفصاح مزيدًا عن حالته الصحية في هذه اللحظة، وطالب الجماهير ووسائل الإعلام باحترام هذا القرار.

وفي قت لاحق، أكد نادي بوهيميانز على حسابات التواصل الاجتماعي أن بانينكا يعاني من الإصابة بـ فيروس كورونا «كوفيد-19» ويتواجد في حالة خطيرة.



وأرسلت العديد من الأندية دعمها للأسطورة التشيكية، في مقدمتهم سبارتا براج، والمنتخب التشيكي، في هذه المحنة التي يمر بها أنطونين بانينكا.

واشتهر بانينكا صاحب الـ 71 عامًا باختراعه أسلوب خاص ومميز في تنفيذ ركلات الجزاء، وحتى يومنا هذا تحمل اسمه، عندما أظهرها للنور لأول مرة في نهائي أوروبا 1976 أثناء مباراة منتخب تشيكوسلوفاكيا وألمانيا.

وفي هذه المباراة، سدد بانينكا الكرة الخامسة والحاسمة، ونجح في تسجلها في شباك الحارس الألماني سيب ماير، ليتوج منتخب بلاده باللقب.

وفي البداية، ظن ماير أن بانينكا سيسدد الكرة على إحدى الجانبين وقرر الرمي ناحية الجانب الأيمن، ولكن الأسطورة التشيكي غير تسديدته وأسقطها في منتصف المرمى، ليساعد بلاده في تحقيق انتصار تاريخي.

جدير بالذكر أن هناك العديد من أساطير كرة القدم استخدمت هذه الطريقة في تسجيل الأهداف، من بينهم المدافع الإسباني وقائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة اشتهرت تسديداتهم لركلات الجزاء على طريقة بانينكا.

.