منتخبات

الشرطة تتواجد في معسكر البرازيل بسبب نيمار

اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي متهم في قضية اغتصاب، وخرج في مقطع فيديو له عبر موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام» للدفاع عن نفسه

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%AC%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1

تواجدت الشرطة البرازيلية في مقر معسكر منتخب البرازيل الذي يستعد لخوض بطولة كوبا أمريكا 2019، من أجل إعلام النجم نيمار دا سيلفا بالتحقيق الموجه ضده بسبب نشره لصور حميمية للسيدة التي اتهمته باغتصابها.

وطالب المحققون من نجم باريس سان جيرمان الحضور من أجل الإدلاء بأقواله يوم الجمعة المقبل، ولكن متحدثون باسم الاتحاد البرازيلي لكرة القدم قالوا إنهم سيطلبون بمهلة أكبر، نظرًا لأن اللاعب سيسافر الثلاثاء لبرازيليا لخوض مباراة ودية أمام قطر، ثم سيتوجه بعدها مباشرة لبورتو أليجري لمواجهة هندوراس الأحد.

وكانت إدارة مكافحة جرائم المعلومات قد أكدت في بيان لها إنها ستقوم بالتحقيق في الفيديو الذي نشره نيمار على حسابه الشخصي بتطبيق «إنستجرام» والذي كشف خلاله عن المحادثات التي تمت بينه وبين المرأة التي اتهمته باغتصابها، وكان ذلك أمام حوالي 120 مليون من متابعيه.

ومن ضمن المحتويات التي نشرها نيمار، بعضا من المحادثات الكتابية بينهما منذ مارس وحتى مايو الماضي، إضافة إلى بعض الصور الحميمية الخاصة بهذه المرأة، على الرغم من أنه تم تعديل هذه الصور قبل عرضها بإخفاء المناطق الحساسة للمرأة رقميًا وكذلك التواريخ والأسماء.

كما أكد مهاجم الـ «بي إس جي» أنه يمتلك مقاطع فيديو حميمية كانت قد أرسلتها له هذه المرأة، ولكنه لن ينشرها.

وتعتبر البرازيل أن عرض أو مشاركة أو نقل أو بيع أو نشر صور أو مقاطع فيديو ذات محتوى جنسي دون موافقة الضحية، جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن من عام وحتى خمسة أعوام.

وفي هذه الحالة يتم تغليظ العقوبة إذا ما كان قد قام الشخص بهذا الفعل بغرض الانتقام أو إذلال الضحية التي كانت تجمعه بها علاقة حميمية.

.