منتخبات

الترويج لمونديال قطر 2022 بأربع لغات في كوبا أمريكا

لجنة الإعلام الرياضي في قطر تروج لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 عبر نشر كتيب يتضمن أبرز ما يتمتع به البلد خلال منافسات بطولة كوبا أمريكا 2019 التي يشارك بها «العنابي»

0
%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%20%D8%A8%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%20%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7

مع قرب انطلاق بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم المقررة في البرازيل، أطلقت لجنة الإعلام الرياضي في قطر كتابا ترويجيا بأربع لغات عالمية وهي اللغة العربية «لغة قطر الرسمية»، والبرتغالية بحكم أن الكتاب سيوزع في البرازيل التي ستحتضن البطولة وتعتمدها كلغة رسمية، كما سيوزع باللغة الإسبانية التي تعتمدها بقية دول أمريكا الجنوبية كلغة رسمية، فضلا عن اللغة الإنجليزية التي تعتبر لغة التواصل العالمية الأولى لجميع الدول.

ويحمل الكتاب عنوان «قطر.. إرث ورؤية» تزامنا مع انطلاق كوبا أمريكا 2019، والتي ستسجل مشاركة منتخب قطر كأول منتخب عربي يخوض البطولة العريقة ببطاقة دعوة من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول».

وهذا الكتاب هدفه الترويج لمخزون الحضارة والإرث لدولة قطر، ويقرأ الجوانب التاريخية، الجغرافية، السياحية، الاقتصادية، إضافة إلى تسليط الضوء على الجانب الرياضي الذي ميز قطر وهي التي تكمل استعداداتها بثبات لاستضافة مونديال قطر 2022، ويتناول الكتاب المنشآت والملاعب الرياضية والاستادات التي ستستضيف كأس العالم 2022، في ظل حضور إعلامي كبير بكوبا أمريكا، بالإضافة إلى أن الكتاب يقدم لمحة شاملة عن أبرز إنجازات قطر في المجال الرياضي بعد أن نجحت في تقديم وجه مشرّف ومشرق على تنظيم البطولات والتظاهرات الرياضية التي أقيمت خلال السنوات القليلة الماضية.

كما سيتم توزيع الكتاب على جميع المنتخبات المشاركة في البطولة، وبالفعل تم اليوم توزيع الكتاب على لاعبي المنتخب البرازيلي.

ويتألف الكتيب الواحد من 136 صفحة، والهدف الأساسي منه، تعريف العالم أكثر بدولة قطر وتسليط الضوء على كافة الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، خاصة الإنجازات الرياضية مثل استضافة كأس العالم لكرة القدم، وتحقيق لقب بطولة كأس آسيا 2019، مع تسليط الضوء أيضا على المنشآت التي تعتبر رائدة في قطر وفي مقدمتها أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير»، ومستشفى الطب الرياضى وجراحة العظام «سبيتار».

.