منتخبات

الأصوات تتعالى في المغرب لعودة حمد الله إلى صفوف الأسود

مطالبات مغربية بعودة عبد الرزاق حمد الله إلى صفوف أسود الأطلس، خاصة بعد تألقه الكبير خلال الموسم الحالي رفقة نادي النصر السعودي

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B5%D9%81%D9%88%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF

أضاف عبد الرزاق حمد الله، المهاجم المغربي المحترف بصفوف فريق النصر السعودي، هدفين إلى رصيده في الدوري السعودي للمحترفين، المسمى كأس دوري الأمير محمد بن سلمان، ليصبح 13 هدفا، عقب مباراة الجولة 20 والتي فاز خلالها فريقه أمام الأهلي بهدفين مقابل هدف.

وسبق لحمد الله أن سجل 11 هدفا في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين هذا الموسم، من خلال ثلاث مباريات الأولى في هذه المسابقة الرسمية المهمة في المملكة العربية السعودية، الشيء الذي يجعل رصيد اللاعب المغربي هو 24 هدفًا في مجموع المسابقتين، وهو رقم أكثر من رائع للاعب يخوض أول موسم له في السعودية.

من جهة أخرى، فإن الأصوات تعالت بالمغرب، حيث بات الكل ينادي بعودة حمد الله لحمل قميص المنتخب المغربي، خصوصًا في ظل تراجع أداء بعض من المهاجمين الذين كان يعتمد على حضورهم الدائم في الشهور الأخيرة وبالضبط منذ تأهل أسود الأطلس إلى المونديال الأخير.

ولم يذق حمد الله طعم حمل قميص المنتخب المغربي، منذ عهد المدير الفني السابق، بادو الزاكي، الذي كان يستدعي المهاجم المغربي، حينما كان يلعب لفريق جوانجزهو آر في الصيني، وحينها فقد وقع اللاعب السابق لفريق أولمبيك آسفي بالمغرب، على إجمالي 5 أهداف خلال مباريات منتخب أسود الأطلس الودية أواخر سنة 2014.

لكن حتى الزاكي، استثنى بعد ذلك، وبالضبط طيلة سنة 2015، اللاعب حمد الله من حساباته وقائمته لكل المباريات، بدعوى خلافات بينهما، قبل أن يحل هيرفي رينارد كمدير فني جديد في فبراير 2016 لمنتخب أسود الأطلس، ويستمر في تجاهل المهاجم المغربي.

وفي موضوع ذي صلة، أثنى رينارد، مساء أمس الأربعاء، من خلال تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، على أداء المهاجم المغربي خالد بوطيب، المحترف بصفوف نادي الزمالك المصري، إثر الهدف الذي سجله ضد فريق حسين داي الجزائري، في الجولة الثانية من دور مجموعات بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

رينارد بتدوينته الجديدة، أعطى إشارات على أنه قد يستدعي بوطيب مرة أخرى، للمباراتين المقبلتين لأسود الأطلس، أمام كل من مالاوي والأرجنتين، والمقررتين خلال فترة التوقف الدولي في مارس المقبل، خصوصا وأن اللاعب عاد إلى هوايته المفضلة وهي تسجيل الأهداف، علما بأنه لم يخض إلا مباريات قليلة مع فريقه المصري الجديد الزمالك، وهو الذي انتقل إليه خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، قادما من فريق ملطية سبور التركي، في صفقة قدرت بحوالي مليوني يورو.

ولعل رينارد، يعول كثيرا على الانسجام الحاصل بين اللاعبين المعروفين لديه، والذين اعتمد عليهم طيلة مساره منذ قدومه لتدريب الأسود في 2016، حيث إن بوطيب يعد أبرزهم، وهو الذي كان أساسيا في المونديال الأخير، وخلال التصفيات الأخيرة للكان، خصوصا مباراة جزر القمر بميدان الأخير التي وقع خلالها هدف التعادل لفائدة المنتخب المغربي.

بالإضافة إلى كل هذا، فإن الوجه المتألق ليوسف النصيري، مسجل هدف أسود الأطلس الثاني أمام إسبانيا بالمونديال، وإحدى الركائز الهجومية التي اعتمد عليها رينارد أيضا في تصفيات بطولة أمم إفريقيا الأخيرة، حيث يعد المهاجم المغربي حاليا أحد أفضل الأسماء المغربية بأوروبا، وخصوصا بالليجا الإسبانية، بفضل أهدافه الثمانية إلى حدود الآن، من بينها هاتريك الأسبوع الماضي أمام ريال بيتيس، يجعل من ابن مدينة فاس، أحد المرشحين البارزين لشغل مركز رأس الحربة الأساسي خلال المباراتين المقبلتين للأسود، وفي الكان المقبل بجمهورية مصر العربية.

وبالرغم من ذلك، فإن مهاجما مثل حمد الله بأهدافه الـ24 في السعودية هذا الموسم، لا يمكنه إلا أن يشكل إضافة نوعية لخط هجوم منتخب المغرب خصوصا في بطولة أمم إفريقيا المقبلة، حتى ولو اعتمد عليه عند الحاجة خصوصا في الشوط الثاني من المباريات التي يكون فيها بوطيب، قد نال منه التعب وهو الذي تجاوز سن 31.

.