منتخبات

الأرجنتين تفوز على المكسيك وفيدال يقود تشيلي للتفوق في ختام 2018

أنهى المنتخب الأرجنتيني عام 2018 وحقبة المدرب ليونيل سكالوني كمدرب مؤقت بفوز ودي على المكسيك بثنائية نظيفة وتفوق المنتخب التشيلي على نظيره الهندوري 4-1 في مباراة ودية سجل خلالها لاعب الوسط أرتورو فيدال ثنائية

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D8%AA%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9%83%20%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D9%82%D9%88%D8%AF%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%85%202018

أنهى المنتخب الأرجنتيني عام 2018 وحقبة المدرب ليونيل سكالوني كمدرب مؤقت بفوز ودي على المكسيك بثنائية نظيفة.

فسجل الهدف الأول لمنتخب التانجو، المهاجم ماورو إيكاردي لاعب إنتر ميلان الإيطالي، قبل الدقيقة الثانية من عمر اللقاء، بعد تمريرة سحرية من إريك لاميلا.

وأضاف باولو ديبالا نجم فريق يوفنتوس الإيطالي أيضًا، الهدف الثاني في الدقيقة 86 من تمريرة من جيوفاني سيميوني، نجل المدير الفني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يهز فيها كل من إيكاردي وديبالا الشباك بقميص الألبسيليستي.

ومن المتوقع في الأيام القليلة القادمة، أن يعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تعيين سكالوني كمدرب دائم للمنتخب حتى كوبا أمريكا 2019 على الأقل.

وفاز المنتخب الأرجنتيني بدون قائده ليونيل ميسي الذي أعلن اعتزاله الدولي بشكل مؤقت، ولكن خرجت تقارير صحفية تؤكد أن قائد برشلونة سيعود لمنتخب بلاده قبل بطولة كوبا أمريكا 2019.

ومن ناحية أخرى تفوق المنتخب التشيلي على نظيره الهندوري 4-1 في مباراة ودية سجل خلالها لاعب الوسط أرتورو فيدال ثنائية.

وافتتح فيدال لاعب خط وسط فريق برشلونة، التسجيل في الدقيقة 8 قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 35 من ركلة جزاء.

ونجح منتخب هندوراس في تقليص النتيجة في الشوط الأول أيضًا، عن طريق لاعبه أليكس لوبيز في الدقيقة 39.

وفي الشوط الثاني سجل ألكسيس سانشيز نجم مانشستر يونايتد الهدف الثالث في الدقيقة 61، واختتم نيكولاس كاستيو أهداف اللقاء في الدقيقة 84 من ركلة جزاء.

ونجا مدرب تشيلي رينالدو رويدا من العاصفة بهذا الفوز بعدما تعرض لانتقادات شديدة على خلفية النتائج السيئة للفريق وآخرها الخسارة من كوستاريكا 2-3 في الأسبوع الماضي.

وفي مباراة أخرى فازت كوستاريكا 2-3 على مضيفتها بيرو التي كانت تستحق حظًا أفضل في هذه الودية التي أنهى بها المنتخبان هذا العام الذي شهد مشاركتيهما في مونديال روسيا 2018.

وجاءت أهداف كوستاريكا بتوقيع كل من جوناثان ماكدونالد في الدقيقة 41، وآلان كروز في الدقيقة 54 وجويل كامبيل في الدقيقة 77 عن طريق ركلة جزاء.

أما هدفا بيرو فسجلهما إدينسون فلوريس في الدقيقة 19، وأضاف جيفرسون فارفان الهدف الثاني في الدقيقة 72.

جدير بالذكر أنه عقب إدارته لمنتخب بيرو في هذه المباراة، أصبح الأرجنتيني ريكاردو جاريكو المدرب الذي قاد «البيكولور» في أكبر عدد المباريات الدولية بواقع 52 لقاء، ليتفوق بذلك على البيرواني ماركوس كالديرون الذي قاد الفريق الوطني للفوز بآخر لقب في خزانته، كوبا أمريكا عام 1975.

.