منتخبات

إلفيو باولوروسو: ميسي بكى كالطفل بسبب الأرجنتين

ميسي يدخل في نوبة بكاء شديدة بعد إخفاقاته الثلاثة مع منتخب الأرجنتين

0
%D8%A5%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88%20%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%88%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D9%83%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86

كشف إلفيو باولوروسو، المعد البدني السابق لمنتخب الأرجنتين، أن ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة ومنتخب الأرجنتين، دخل في نوبة بكاء شديدة بسبب الهزائم المتتالية التي تعرض لها منتخب بلاده في نهائي مونديال البرازيل عام 2014 ونهائي بطولة كوبا أمريكا عامي 2015 و2016.

وأدلى إلفيو باولوروسو بالعديد من التصريحات المتعلقة بنوبة الحزن الذي دخل فيها ميسي بعد إخفاقه في رفع أي بطولة مع منتخب بلاده الأول، إذ صرح قائلًا: «لقد كان الوضع بداخل الجهاز الفني واللاعبين مؤلم للغاية عقب خسارة نهائي كوبا أمريكا عام 2016، ولكن كان هناك ما هو أسوأ، ففي حوالي الساعة الثانية صباحًا كنت أتجه ناحية غرفة الملابس، وهناك وجدت ميسي وحده، كان مستلقيًا وحده ويبكي بشدة كما لو كان طفلًا فقد والدته».

وتابع: «لقد كان مستلقيًا هناك، ولم يتمكن أحد من تهدئته أو مواساته، ولهذا قمت بمعانقته وشرعنا نحن الاثنان في البكاء لوقت قليل».

يُذكر أن ميسي لم يتمكن من التتويج بأي بطولة مع منتخب بلاده الأول، إذ إنه في عام 2014 تعرض للخسارة في نهائي مونديال البرازيل أمام منتخب ألمانيا بنتيجة 1-0، وفي العام التالي أخفق في رفع كأس بطولة كوبا أمريكا بعدما تمكن منتخب تشيلي من الفوز بالمباراة النهائية بعدما وصلت إلى ركلات الترجيح، وفي عام 2016 تكرر الأمر نفسه، إذ استطاع منتخب تشيلي من الفوز على الأرجنتين مرة أخرى في نهائي كوبا أمريكا في ركلات الترجيح.

.