منتخبات

إلغاء مباراتين لمنتخب سيراليون بتصفيات أمم أفريقيا بسبب الإيقاف

الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» أعلن إلغاء مباراتين لسيراليون ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019

0
%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» إلغاء مباراتين لسيراليون ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019، بسبب عقوبة الإيقاف التي فرضها الاتحاد الدولي «فيفا» على الاتحاد المحلي قبل أيام.

وكان من المقرر أن يلتقي المنتخب السيراليوني نظيره الغاني في مباراتين ضمن الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات البطولة القارية، يومي الخميس 11 أكتوبر والأحد 14 منه.

وطلب الاتحاد المحلي للعبة من الفيفا رفع الإيقاف ليتمكن من خوض المباراتين، إلا أن الهيئة الدولية ردت بطلب ضمانات بشأن الحد من التدخل الحكومي بشؤون الاتحاد.

وأكد الاتحاد الإفريقي عبر حسابه «تويتر» ليل الثلاثاء الأربعاء، إلغاء المباراتين «لأن الاتحاد السيراليوني لكرة القدم لم ينفذ الشروط المذكورة في الرسالة التي أرسلها الكاف حول قرار الفيفا إيقاف الاتحاد المحلي».

وكان الفيفا قد اشترط الحصول على ضمانات بشأن الحد من التدخل السياسي في الاتحاد السيراليوني، بحلول الساعة 17,00 بتوقيت جرينيتش الثلاثاء، وذلك بعد أيام من إعلانه الجمعة تعليق عضوية الاتحاد المحلي على خلفية استبعاد الحكومة لرئيسته إيشا جوهانسن وأمينه العام كريس كامارا بسبب شبهات فساد وتلاعب بنتائج مباريات.

وأوقف الإثنان في سبتمبر 2016 وأطلق سراحهما بكفالة عقب تحقيق أجرته لجنة مكافحة الفساد، قبل توجيه الاتهام إليهما في سبتمبر 2017، دون أن تتم محاكمتهما حتى الآن.

وخلال شهر سبتمبر الماضي، داهمت لجنة مكافحة الفساد في سيراليون مقر الاتحاد بسبب رفض يوهانسن التخلي عن منصبها، ثم رفضت حكومة سيراليون اتهامات بالتدخل في أنشطة الاتحاد، وأصرت على استقلالية لجنة مكافحة الفساد، لكنها فشلت في إقناع الفيفا.

.