نيجيريا تعطى قبلة الحياة للأرجنتين وميسي

0

الأرجنتين تتنفس حاليًا لأن مباراة نيجيريا وأيسلندا انتهت كما كانت تريد، بهزيمة أيسلندا بهدفين، وليس بثلاثة مثلما حدث للأرجنتين أمام كرواتيا. الثلاثاء، ستلعب أمام نيجيريا، وإذا فازت سيكون لديها أربع نقاط، نفس الرصيد الذي ستصل إليه أيسلندا إذا ما فازت على كرواتيا، وحينها سيحسم فارق الأهداف مسألة الصعود، الأرجنتين لن يكون أمامها إلا الفوز، لأن التعادل سيوقفها عند نقطتين، وسيرفع رصيد نيجيريا إلى النقطة رقم 4، وبهذه النتيجة ستودع البطولة بصرف النظر عن نتيجة أيسلندا وكرواتيا.

هل يمكن لأيسلندا الفوز على كرواتيا؟ في كرة القدم كل شيء وارد، فضلًا عن ذلك، لا نعرف ما يمكن أن تفعله كرواتيا، فهي بطلة المجموعة، وقد تلعب للمتعة (الأمر الطبيعي في مثل هذه المواقف)، وقد تقوم بإراحة أفضل لاعبيها للأدوار المقبلة، الأمر ليس مستبعداً على الإطلاق، وذلك بالطبع سيزيد من فرص المنتخب الأيسلندي للفوز في المباراة والصعود إلى الدور المقبل، ولكن على أي حال، الأرجنتين التي شاهدت مباراة أمس ويدها على قلبها، مازال لديها إمكانية تحديد مصيرها في البطولة في صدامها أمام نيجيريا.

الأمر كان مفزعًا، وغير وارد بالنسبة لمنتخب البلد الذي طالما يعد مصنعًا للاعبين المنتشرين في جميع بقاع الأرض بين دوريات العالم المختلفة، سواء القوية منها أو الضعيفة، لا أعرف ماذا فعل سامباولي كي يخرج الفريق بهذا الشكل، لا أعرف لماذا لم يشرك بانيجا وديبالا ولو سيلسو، كما إنني أتعجب من مستوى ميسي الذي قدم القليل في المباراة الأولى، ولم يقدم أي شيء في الثانية. الأمر الظاهر أنه يبدو متأثرًا بشيء ما، ولكن المسألة تتعلق بأن الأرجنتين والمونديال يحتاجانه.

.