موراتا ينتزع شوكة ميستايا

0

أشعر حاليا بحنين شديد إلى مباريات المنتخب في دوري أمم أوروبا، وخاصة حين لعب أمام إنجلترا وكرواتيا، إثارة شديدة كنت أجدها في مبارياته وقتئذ، أما حاليا فلا أجد ولو قليلا من هذا الحماس في تلك المباريات المملة التي يلعبها المنتخب حاليا ضمن تصفيات بطولة أمم أوروبا، لنجده يواجه منتخبات معروفة بمستواها المتدني عالميا.

منتخبنا حاليا يلعب ونحن على يقين بفوزه وتصدره لمجموعته، لذلك نرى كرة قدم بلا روح، بلا حماس، أمام منتخبات تعرف مسبقا أنها لا محالة خارجة من البطولة بأسرها، ولو كانت هذه البطولة لديها تصنيف محدد، مثل بطولة دوري أمم أوروبا، لكانت هذه المنتخبات الكروية الهزيلة تلعب مع منتخبات في نفس مستواها.

وعلى كل، فإنه ليس أمامنا إلا أن نلعب مثل هذه المباريات المملة، والحقيقة أن المدرب لويس إنريكي، الذي أتمنى له كل الخير في أزمته العائلية الحالية، ترك لنا فريقا مختلفا تماما عن فريق ملعب «ميستايا» وإن كان عندي بضع ملاحظات أهمها أن الفريق في حاجة ماسة إلى بعض اللمسات النهائية من المدرب الذي يجب أن يحث لاعبيه على الاندماج أكثر فيما بينهم، وتعليمهم كيفية اتخاذ القرارات السريعة على أرض الملعب، وكذلك فإني أرى أنه على اللاعبين بذل مجهود أكثر في المباراة.

ونلاحظ أن الحارس باو لوبيز واللاعب سيرجي جوميز لم يشاركا في آخر لقاءين للمنتخب، واللذين شارك فيهما اللاعبان أسينسيو وسيرجيو راموس ولعبا دقائقها كاملة.

وعلى العموم، فإني أشعر كأن اللاعبين أمس قد فاض بهما الحال سريعا، وصحيح أن منتخب مالطا سرعان ما تقهقر، عائدا إلى الخلف، ليضغط عليه لاعبو إسبانيا ولكن إذا بهم يفقدون توازنهم قليلا عندما تحين فرصتهم لتهديد شباك مالطا وخاصة في الشوط الأول من اللقاء.

وأيضا، لا يصح أن يلعب لاعب مثل جايا وأمامه في صف المهاجمين لاعب مثل بيرنات، فقد بدا لي الاثنان وكأنهما ليس في مكانهما الصحيح، والأفضل في هذه الحالة ما كان في الجناح الأيمن حيث لعب أسينسيو في الهجوم وسيرجي روبيرتو في خط الوسط، ثم أسينسيو ونافاس الذي دخل الملعب بدلا من ساؤول.

وأخيرا، فها هو موراتا يصحح ما فعله في المباراة الفائتة على ملعب «ميستايا» بتسجيله هدفي الفوز هذه المرة، ما سيرفع كثيرا من معنوياته في الفترة القادمة، وإن كان الهدف الأول له كان سببه الرئيسي خطأ من حارس مرمى منتخب مالطا، كما أن تعادل منتخب النرويج أمام السويد كان في صالحنا، حيث خسرت السويد نقطتين.

.